أخبار دولية

تعيّن زعيماً جديداً هو الأخطر بعد بن لادن

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية في تقرير لها أمس الخميس عن تعيين تنظيم القاعدة لزعيم جديد خلفًا للظواهري الذي قيل إنه توفي في أفغانستان.

وقالت الصحيفة في تقريرها: ” إن تنظيم القاعدة أعلن عن زعيم جديد يدعى (سيف الثأر)، ومن المقرر أن يعيد التنظيم إلى سابق عهده كما كان في زمن بن لادن”.

وأضافت أن “الزعيم الجديد يُعِدُّ صيغة جديدة للتنظيم، بعد أن تولى منصب قيادته خلفًا لأيمن الظواهري، ويديره من مكان إقامته في إيران، الذي كشف بعد تعقبه من قبل وكالة الاستخبارات في كل من (الولايات المتحدة، وبريطانيا).

ونقلت الصحيفة تصريحًا عن خبير بريطاني كبير في مجال مكافحة الإرهاب وصف فيه (سيف الثأر) بأنه “مقارنةً مع الظواهري فإن سيف الثأر من المرجح أن يكون أكثر فاعلية من بن لادن، أو أقل بقليل”.

وفي سياق متصل قال (الكولونيل ريتشارد كيمب) الذي ظل يراقب سيف الثأر ما يقارب 20 عامًا بأن “هناك تعاون بين مجموعات مثل هذه، لكن سيف يحظى باحترام كبير لدرجة أنه يمكن أن يتسبب في تعاون أو اندماج أكبر”.

وفي حين أعلنت صحيفة الديلي ميل البريطانية تعيين (سيف الثأر) زعيمًا جديدًا للتنظيم خلفًا للظواهري، فإن التنظيم لم يصرح بشكل رسمي عن تعيينه.

من هو سيف الثأر؟

هو الحارس الأسود كما أطلق عليه للونه الأسود، وكان عضوًا قياديًا في وحدة الحماية المباشرة، التابعة لبن لادن في أفغانستان، وهو يعمل طبيبًا، ومن مواليد مصر، وشارك في تأسيس القاعدة منذ 30عامًا، ولخطورته كانت قد خصصت مكافئة قدرها 7.5 مليون جنيه إسترليني لمن يُخبر عنه، وذلك بعد تفجيرات السفارة الأمريكية في نيروبي ودار السلام في عام1998 التي خلفت 224 قتيلاً

زر الذهاب إلى الأعلى