أخبار محلية

عناصر من الجيش الوطني يعتدون بالضرب على كادر مشفى المحبة في عفرين

أقدم عناصر مسلحة يتبعون الى الجيش الوطني الموالي لتركيا بالاعتداء بالضرب المبرح على كادر “مشفى المحبة” في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي صباح يوم الجمعة ٢٦ شباط.

وبحسب مصادر، فإن الاعتداء جاء على خلفية مشادة كلامية جرت بين عناصر من الجيش الوطني وكادر مشفى المحبة بعد إسعاف طفلة بحالة حرجة للمشفى.

وأوضحت المصادر أن العناصر أطلقوا النار بشكل عشوائي ضمن مشفى المحبة “أطفال ونسائية” في مدينة عفرين، بعد طلب كادر الإسعاف من رجال أسعفوا طفلة بالخروج وفقاً لتعليمات إدارة المشفى.

وأشارت إلى أن الرجال خرجوا بعد ملاسنة مع كادر المشفى (الحراس) حيث قاموا باستدعاء عدة عناصر مسلحة، دخلت المشفى على للفور وأطلقوا النار، وقامت بالاعتداء على أحد كوادر الإسعاف بالضرب عبر أخمص البندقية ما تسبب بإصابته.

ورداً على حادثة الاعتداء، أعلنت إدارة مشفى المحبة، تعليق عملها في المشفى للحالات الباردة، على أن يقتصر على الحالات الإسعافية.

زر الذهاب إلى الأعلى