2018/07/15 - 11:43 م

لقاء مع عضو المؤتمر التأسيسي لحزب سوريا المستقبل “المحامي علاءالدين خالد

Screenshot_٢٠١٨-٠٧-٠٦-٢٠-١٦-١٤-1

لقاء مع عضو المؤتمر التأسيسي لحزب سوريا المستقبل “المحامي علاءالدين خالد ”

كان لنا لقاء مع العضو في المؤتمر التأسيسي لحزب سوريا المستقبل وعضو في المجلس العام للحزب ورئيس فرع الشهباء لحزب سوريا المستقبل “المحامي علاء الدين خالد “.

وحزب سوريا المستقبل هو حزب سياسي جماهيري وهو حزب يتخذ من العلنية والممارسة الديمقراطية نهجا ً لنضاله ومن مبادئه الأساسية استقلالية القرار السوري فالحل السوري لن يتحقق إلا على يد السوريين أنفسهم.

س١- متى تم تأسيس حزب سوريا المستقبل ؟

ج -كان لحزب سوريا المستقبل دراسات في نهاية عام ٢٠١٧ من مجموعة المثقفين والمتنورين الواعيين والطليعيين الذين يروون بأنه لا حل للوضع السوري إلا باللجوء إلى طاولة الحوار والحل السياسي السلمي الشامل في سوريا بحيث أن يكون هذا الحل السياسي عادلا ً ويشمل كافة شرائح المجتمعية ومن أقوال هذه المجموعة “كفانا قتلا ً ،كفانا تشريدا ً ،كفانا تدميرا ً ،لا للأجندات الخارجية ،لا لتدخلات الدول الخارجية في الشأن الداخلي لسوريا ،وعلينا أن نتدارك ما تبقا من سوريا ونضع أيدينا بأيدي بعضنا ونحارب وننبذ العنف والإرهاب بكافة أنواعه ومسمياته ونحارب الإرهاب بكل ما نملك من قوة

وعلى هذا الأساس عقدت عدة لقاءات مع
المثقفين ورجال الدين المتنورين وشيوخ العشائر والوجهاء ومن نساء ورجال ليشمل كافة أطياف المجتمع السوري وتم وضع مسودة برنامج سياسي لهذا الحزب ومسودة النظام الداخلي إلا أن تم موعد الإعلان الرسمي عنه بتاريخ ٢٧-٣-٢٠١٨ في مدينة الرقة بالذات.

س٢- ماهي مبادئ هذا الحزب وضرورة قيام مثل هذا الحزب ؟

ج ٢- طبعا هذا الحزب باعتبار جميع أغلبية أعضائه المتواجدين في الداخل السوري ويتابعون مجريات الأحداث منذ بداية الأزمة السورية إلى حين انطلاقة هذا الحزب والإعلان عنه رسميا ً،
وكنا نتطلع إلى الشارع السوري إلى الأحزاب السورية المتواجدة إلى مجالس المعارضة إلى الائتلاف السوري فوجدنا بأن جميعها أو غالبيتها تنظر برؤية ومنظار واحد وليس بمنظار المجموع الكلي لأبناء سوريا ،فمن الأحزاب ما لديها توجه ديني ومنها مبني على الطائفية أو السنية وهذا كله زاد الطين بلة وهناك أحزاب لا تعترف بالطرف الأخر ومكونات لا تعترف بالمكون الآخر .

فوجدنا هذا الحزب حزب سوريا المستقبل قائم على أساس رؤية بأن سورية لكل السوريين وأن الكل هم من أبناء سورية وأن سورية فوق كل السوريين وعلينا أن نضع أيدينا بأيدي بعض وأن نضع أسس لبناء سورية ديمقراطية تعددية لا مركزية بحيث يتشارك فيها كافة أبناء المجتمع السوري بغض النظر عن العرق والدين واتخاذ مبدأ المواطنة وترسيخ مبدأ سيادة القانون وتحقيق العدالة الإجتماعية للجميع والمساواة التامة بين الرجل والمرأة وتفعيل دور الشباب فيها وعلى هذا الأساس انطلقنا ووضعنا أهدافنا ومبادئنا وأهداف هذا الحزب .

س٣- ماهو شعار هذا الحزب ؟

ج ٣- شعار الحزب سورية تعددية ديمقراطية لا مركزية .

س٤- هل يمثل هذا الحزب كافة تطلعات المجتمع السوري ؟

ج٤- أي حزب كان لا يستطيع أن يمثل كافة تطلعات السوريين ،فإذا قلنا بأن هذا الحزب يمثل كافة تطلعات السوريين نكون قد جافينا الحقيقة لأن هناك بالمقابل أطراف لديها أجندات وليست لها علاقة بالشارع السوري والغاية منها تنفيذ أوامر الأجندات الخارجية .
ولكن نقول قد نكون نحن الأفضل ونستطيع أن نقدم ما يمكن في سبيل تطلعات جماهير الشعب السوري بكافة أرجائها .

س ٥- هل بإمكاننا أن نعتبر حزب سوريا المستقبل هو حزب جديد خارج عن إطار الأحزاب الكلاسيكية ؟

ج ٥- طبعا هذا الحزب هو حزب جديد له برنامج سياسي خاص به بحيث أي مواطن سوري عندما يقرأ البرنامج السياسي لهذا الحزب ونظامه الداخلي ويتطلع إلى مبادئه وأهدافه يجد نفسه فيه ولذلك لاحظنا خلال هذه الفترة القريبة الانتشار الواسع لحزب سوريا المستقبل في الشارع السوري والإقبال الجماهيري الواضح عليه وطلبات الإنتساب التي تتوافد إلى حزب سوريا المستقبل ليس فقط لاسمه وإنما من جراء ما نقوم به في أرض الواقع ومن خلال نشاطاتنا وفعاليتنا التي ربما تتابعوها على أرض الواقع .

س ٦- هل لكم فروع لحزب سوريا المستقبل في المحافظات السورية ؟

ج ٦- ابتعدنا في حزب سوريا المستقبل عن التقليد وأخذنا بعين باعتبار خصوصية كل منطقة ونمجد ما هو جيد ونكافح ونحارب بشكل تدريجي ما هو سيء وهذه الآلية الجديدة أعطتنا مرونة أكبر والحزب مكون من رئيس الحزب والأمين العام للحزب والهيئة التنفيذية للحزب المجلس الوطني العام للحزب والمجلس العام للحزب الذي تم انتخابه أثناء المؤتمر التأسيسي للحزب وعددهم ٨١ عضوا ً ومن ثم يتفرع إلى فروع على مستوى المحافظات ولدينا فروع في ” دير الزور ،الرقة ،الطبقة ، الجزيرة ،تل أبيض، كوباني ، منبج ،الشهباء ،عفرين وحلب ”

بالإضافة لدينا أعضاء من كافة المحافظات وكافة الأديان ومن كافة المكونات وجمع هذا الحزب أبناء سوريا بغض النظر عن العرق أوالدين قلنا السوري والعربي والكردي والتركماني والشيشاني والآشوري والمسلم والسني والمسيحي الإيزيدي وكلهم سوريين لا نفرق بينهم نهائيا ً واعتبرنا المواطنة هي الأساس لانطلاقة هذا الحزب .

س ٧- هل نعتبر حزب سوريا المستقبل هو مشروع خلاص للشعب السوري من الأزمات التي يعاني منها ؟

ج ٧- طبعا نسعى إلى ذلك ونعتبر كحزب من حيث نضالنا نشاطاتنا في الداخل السوري بأن نكون نقطة البداية لوضع اللبنات الأساسية في الحل السياسي السلمي الوطني الشامل في سوريا وأن يتشارك فيها كافة أبناء سوريا لأن الحل السياسي السلمي في سوريا يجب أن يتعتمد على الحوار وتحقيق شعارنا سورية تعددية ديمقراطية لا مركزية وفق دولة سورية اتحادية يحفظ حقوق سوريا أرضا ً وشعبا ً

وفي الختام كان للمحامي علاء الدين خالد كلمة ختامية ”
كلمة أخيرة أتوجه بها باسم حزب سوريا المستقبل قيادة ً

وأعضاءاً وفروعها في الداخل والمهجع أن نضع أيدينا بأيدي بعضنا ونتوافق على حلول سياسية سلمية وطنية شاملة ونبتعد عن العسكرة ونحارب الإرهاب بكافة أشكاله ونبني وطنا ً سوريا ً ديمقراطيا ً تعدديا ً لا مركزيا ً دون النظر إلى العرق أو الدين .

رابط الفيديو

وجه الحق ٦-٧-٢٠١٨ rümaf

تصوير نوري عدنان

إعداد وتحرير ندى عدنان