أخبار محليةالاقتصاد

ارتفاع هستيري في الأسعار ولا ضوء في أخر النفق

ارتفع سعر غرام الذهب عيار 21 بمقدار 10،000ل.س ليسجل سعر مبيع  186,000 ل.س. حسب نشرة الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق.

فيما ارتفعت عبوة الزيت النباتي 1 لتر لتصل  إلى 8000 ل.س، مسجلة ارتفاعاً قدره 1500 ل.س خلال أسبوع.

وارتفع كيلو السكر إلى 2700 ل.س بينما وصل سعر المحارم إلى  3000  ل.س.

وبلغ سعر كيلو الرز الإسباني 2300 ل.س للفرط و 3100 ل.س للمغلف، بينما وصل سعر كيلو الرز المصري الفرط إلى 2600 ل.س و 3200 ل.س للمغلف، بحسب موقع “بزنس2بزنس”.

وفي زحمة ارتفاع الأسعار، خرج عضو لجنة تجارة وتصدير الخضار والفواكه في دمشق “موفق الطيار”، أمس الأحد، ليؤكد أنه “لن يكون هناك انخفاض على أسعار الحمضيات في الفترة المقبلة”.

ورغم أن “الطيار” أكد أن سوريا تصدّر إلى العراق حوالي 50% من إنتاج الحمضيات، فيما يصدّر 50% من الإنتاج المتبقي إلى الأردن ودول الخليج ويترك الجزء المتبقي للإنتاج المحلي.

رغم ذلك أكد “الطيار” أن “لا تأثير لتصدير الحمضيات على ارتفاع أسعارها”، وفقاً لصحيفة الوطن المحلية.

وفي ضوء الارتفاع المتصاعد في أسعار السلع تسود الشارع السوري مخاوف من انهيار الأسعار في الأشهر المقبلة وسط معلومات متداولة عن احتمال انهيار الليرة أمام الدولار لتصل إلى 5000 لبرة سورية.

Rumaf – وجه الحق -01-03-2021

زر الذهاب إلى الأعلى