أخبار دولية

وزير التربية في حكومة أردوغان: ممنوع تدريس لغة أخرى غير التركية كـ “لغة أم” في المدراس

الوزير ضياء سلجوق: “لا يمكن تعليم وتعلم أي لغة أخرى غير التركية للمواطنين الأتراك كـ لغة الأم في المؤسسات التعليمة بتركيا”.

ونشرت بشرى تارم، التي تعمل مدّرسة لمادة الرياضيات في مدرسة الأناضول الثانوية متعددة البرامج بمنطقة غيرمالي التابعة لمدينة نصيبين بمحافظة ماردين جنوب شرق تركيا، بيان عنصري يخفي في طياته سياسة إنكار اللغة الكردية على حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي، قالت فيه ” يكفي يا إلهي، متى سيتم نقلي من هنا؟ لم أعد أستطيع تحمل الأشخاص الذين يتحدثون اللغة الكردية”. الأمر الذي أدى انتشار موجة غضب واستنكار واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

قد تكون صورة لـ ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص مفاده '‏‎büş @morumsuseyler Artık tayinim çıkabilir mii Allahım İnsanların Kürtçe konuşmasına tahammülüm kalmadı da‎‏'‏‏

يشار إلى أن اللغة الكردية هي واحدة من أكثر اللغات تحدثاً في تركيا ولكنها لا تزال محظورة من التعلم في المدارس التعلمية الحكومية والخاصة.

وظهر هذا الحظر على منع تعلم اللغة الكردية مرة أخرى في رد وزير التربية في حكومة العدالة والتنمية “ضياء سلجوق” على سؤال البرلماني صدق تاش النائب عن حزب الشعوب الديمقراطية، ليرد عليه وزير التربية سلجوق في 21 فبراير\ شباط، في اليوم العالمي للغة الأم، برفض التعليم باللغة الأم.

وقال تاش النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي لـ ضياء سلجوق في معروضه متسائلاَ ، “ما هي الأعمال التي يتم القيام بها في وزارتكم لضمان الحق في التعلم باللغة الأم؟ وهل سيتم صون حق التعلم باللغة الأم ضمن الدستور؟”

ورداً على الأسئلة الموجهة للوزير سلجوق، أجاب مشيراً إلى المادة 42 من الدستور، : “لا يمكن تعليم وتعلم أي لغة أخرى غير التركية للمواطنين الأتراك كـ لغة الأم في المؤسسات التعليمة بتركيا”.

وذكر الوزير سلجوق في رده أنه بموجب هذا الحكم، لا يمكن القيام بأي عمل يتعلق بالتعليم باللغة الأم.

ترجمة وكالة روماف عن صحيفة aktifhaber التركية

Rumaf – وجه الحق -07-04-2021

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى