أخبار محلية

الحكومة العراقية تستعد لإجلاء 500 عائلة من رعاياها من مخيم الهول بسوريا

أفاد مسؤول محلي أن الحكومة العراقية تستعد لإجلاء 500 عائلة من رعاياها من مخيم الهول بشمال شرق سوريا إلى الأراضي العراقية، وذلك ابتداءً من الأسبوع المقبل.

وقال عضو مكتب الخروج في مخيم الهول منير محمد لوكالة “هاوار” السورية إن تحضيرات تسيير رحلات العراقيين بدأت في المخيم، بعد موافقة الحكومة العراقية على استعادة 500 عائلة من رعاياها إلى الأراضي العراقية.

وأضاف “بناء على التنسيق بين الإدارة الذاتية والحكومة العراقية تمت الموافقة على إخراج 500 عائلة من مخيم الهول، سيتم إخراج هذه العوائل على شكل دفعات، وحالياً يجري تدقيق أسماء ومعلومات العوائل والأشخاص الذين كانت قد رفعت معلوماتهم للحكومة العراقية منذ 2018”.

ولفت إلى أنه “بعد تدقيق إثباتات الأشخاص، والحصول على الموافقات الأمنية، سيتم إخراج 100 عائلة كدفعة أولى خلال الأيام المقبلة” وتابع “الإدارة ستستمر في تسيير هكذا نوع من الرحلات كل دفعة 100 عائلة حتى الوصول إلى الـ 500 عائلة التي تمت الموافقة على استعادتهم من قبل الحكومة العراقية”.

ولاقت عودة الرحلات ترحيباً لدى العراقيين، حيث يقطن مخيم الهول الواقع 45 كم شرق مدينة الحسكة، حسب آخر إحصائية لإدارة المخيم 30738 شخصاً ضمن8256 عائلة من الجنسية العراقية يتوزعون بين “رجال، ونساء، وأطفال”.

وفي السياق أفاد قياديون من وحدات مكافحة الإرهاب باعتقال 31 عنصراً سورياً وعراقياً من خلايا داعش في مخيم الهول، بينهم 8 من نساء داعش، خلال 47 عملية، فيما لا تزال العمليات مستمرة في المخيم.

وأسفرت عمليات مكافحة الإرهاب عن اعتقال كل من الرجل الأول لداعش ومسؤول الخلايا في المخيم أحمد خاشع المكنى بـ “أبو خالد”، والرجل الثاني لداعش قصي محمد المكنى بـ “أبو كرار”.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي التابعة للإدارة الذاتية في وقت سابق من الشهر الجاري انتهاء المرحلة الأولى من حملة “الإنسانية والأمن”، في مخيم الهول بمحافظة الحسكة.

وكشفت القوات بعد تنفيذها عملية أمنية استمرت لأيام، توقيف 125 عنصراً من تنظيم داعش في المخيم بينهم مسؤولون عن عمليات قتل ازدادت وتيرتها منذ مطلع العام

وكالات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى