الرئيسية / شهباء ŞHBAA / أهالي اقليم عفرين يطالبون بالإفراج عن قائد الشعوب القائد آبو ::

أهالي اقليم عفرين يطالبون بالإفراج عن قائد الشعوب القائد آبو ::

.أهالي اقليم عفرين يطالبون بالإفراج عن قائد الشعوب القائد آبو ::

خرج اليوم أهالي أقليم عفرين في مسيرة جماهيرية للمطالبة بحرية القائد آبو.

وانطلقت المسيرة في تمام الساعة الثالثة ظهرا ً من أمام مخيم سردم وتوجهت إلى داخل المخيم .

وحمل الأهالي الذي بلغ عددهم الآلاف صور للقائد آبو والشهيدة آفيستا خابور بالإضافة إلى لافتات كتبت عليها “حرية القائد آبو ضمان لبناء الأمة الديمقراطية ،حرية القائد آبو حرية الشعوب ”

وبدأت فعاليات المسيرة بالوقوف دقيقة صمت استذكارا ً لأرواح الشهداء ومن ثم ألقيت عدة كلمات منها كلمة ﻋﻀﻮ ﻣﻨﺴﻘﻴﺔ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻲ” ﺣﺴﻦ ﻛﻮﺟﺮ” ومن ثم كلمة باسم مؤتمر ستار “هيفي سليمان “وتلاها قراءة البيان من قبل الرئيس المشترك لمقاطعة الشهباء ” عماد داوود”

وجاء في نص البيان ::

“إلى جماهير شعبنا المقاوم :

إن المتتبع للسياسة الدولية بعد انهيار الاتحاد السوفيتي يلاحظ أن قوى الهيمنة اتخذت بديلا ً للحرب الباردة عدوين أساسيين ،الأول فهو الإرهاب المصنع من تلك القوى لاتخاذه ذريعة للتدخل في مصير شعوبنا ،أما الثاني فهو المتمثل بخط المقاومة والتحرر ممثلة في شخصية القائد apo الذي كشف خيوط المؤامرة الدولية الكبير السيطرة على مقدرات شعوب الشرق الأوسط من خلال مشروعهم الجديد المتمثل بالشرق الأوسط الكبير.

إن تحليلات القائد لتاريخ شعوب الشرق الأوسط وعلى رأسهم الشعب الكردي وإبراز الهوية الحقيقية لهذه الشعوب ودورهم التاريخي في صناعة الحضارات وكذلك إيجاد الحلول لقضايا المجتمعات الحالية وكيفية بناء الإنسان والنظام الديمقراطي المتمثل بمشروع الأمة الديمقراطية وكانت الدوافع الأساسية في هذه المؤامرة التي قاومتها الحداثة الرأسمالية في اعتقال القائد apo وعزله عن مجتمعات الشرق الأوسطية .

أيها الشعب العظيم

إن فرض العزلة المطلقة على القائد منذ بدء الأزمة السورية وانطلاق ثورة روج آفا ماهي إلا حلقة من سلسلة مؤامرات على شعوب الشرق الأوسط عامة والشعب الكردي خاصة للنيل من إرادته ومن مكتسبات الثورة التي انطلقت شرارتها لأول مرة في ١٩تموز ٢٠١٢ .

وما حملة الاعتقالات التي طالت السياسيين الديمقراطيين في شمال كردستان واحتلال مقاطعة الشهباء وارتكاب مجازر بحق الإيزيديين في شنكال واحتلال مدينة السلام عفرين ما هو إلا استمرار للمؤامرة الدولية على فكر الأمة الديمقراطية المتمثلة أساسا ً بشخص القائد عبدلله أوجلان .

أيها الوطنيون الشرفاء

إننا في هذه المرحلة من أزمة سوريا والشرق الأوسط نعلن بأن جميع المؤامرات بحق الشعوب ستتحطم بإرادة أبناءها المؤمنين بعدالة قضيتهم .

كما أننا نعاهد القائد apo بالسير على نهج الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل نشر فكر الأمة الديمقراطية .

وأننا ندعو جميع المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وغيرها للقيام بواجباتها الأخلاقية والتاريخية والضغط على الدولة التركية لإطلاق سراح القائد وجميع المعتقلين السياسيين .

الحرية للقائد apo
الحرية لجميع معتقلي الرأي “.

وجه الحق ١٨-٨-٢٠١٨ rümaf