الرئيسية » أخبار » ‘من يعيشون داخل سوريا يستطيعون إيجاد الحل لأزمتها’

‘من يعيشون داخل سوريا يستطيعون إيجاد الحل لأزمتها’

شرفين مصطفى

عفرين – بارك كل من الرئيس المشترك لمجلس إدارة مناطق الشهباء اسماعيل موسى وعضو مكتب العلاقات الدبلوماسية للمجلس محمد خضرو تشكيل مجلس سوريا الديمقراطية، وأشارا الى أن أعضاء المجلس هم من الذين يعيشون في الداخل ويعرفون معاناة الشعب السوري عن قرب لذلك فهم يستطيعون إيجاد طرق الحل.

والتقت وكالة أنباء هاوار مع كل من الرئيس المشترك لمجلس إدارة مناطق الشهباء إسماعيل موسى وعضو مكتب العلاقات الدبلوماسية للمجلس محمد خضرو للحديث عن أهمية تشكيل مجلس سوريا الديمقراطية بالنسبة لمناطق الشهباء.

ESMAIL MUSA

وفي البداية بارك الرئيس المشترك لمجلس إدارة مناطق الشهباء إسماعيل موسى تشكيل مجلس سوريا الديمقراطية على كافة أبناء الشعب السوري وقال: “إن المجلس يضم جميع مكونات وأطياف وعشائر المنطقة دون تمييز عرقي أو مذهبي أو ديني، لذلك سيتمكن المجلس من إيجاد الحلول للأزمة السورية الحالية وسيمثل الشعب السوري كافة بعد صراع دام أكثر من أربعة سنوات لأن الشعب السوري يتخذ مصيره بيده”.

وأكد موسى أن اتخاذ مجلس سوريا الديمقراطية كواجهة سياسية لقوات سوريا الديمقراطية سينتج تكاملاً من الجهة السياسية والعسكرية وتابع قائلاً “فكلا الطرفين يهدفان لبناء سوريا ديمقراطية تعددية، ونحن في مناطق الشهباء نؤيد هذه الفكرة لأن كلاهما يمثلاننا”، ورأى موسى أن تشكيل مجلس سوريا الديمقراطية سيتمكن من حل الأزمة السورية الحالية بحلول وطرق سلمية وسياسية وسيكون الحل الأنسب لإنهاء الصراع الدائر في مناطق الشهباء أيضاً.

ورفض إسماعيل موسى باسم أهالي مناطق الشهباء محاولة رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني تشكيل قوة عسكرية في مناطق الشهباء باسم “بيشمركة روج آفا” من خلال الدعم الذي تلقاه من بعض الجهات في المملكة العربية السعودية وقال: “كان يجب على البارزاني اللقاء مع أهالي مناطق الشهباء وأخذ رأيهم ودعمهم إذا كان بالفعل يريد حل الأزمة في المنطقة وليس اللقاء بالجهات الخارجية والتصرف وفق أهوائهم”.

وفي ختام حديثه أكد إسماعيل موسى إن كان البارزاني يهدف لتشكيل قوة عسكرية بهدف حماية المدنيين في مناطق الشهباء فعليه العمل تحت سقف مجلس سوريا الديمقراطية وقواتها لأنها وحدها التي تمثل جميع المكونات والأطياف في سوريا.

MEHMED XIDRO

ومن جهته قال عضو مكتب العلاقات الدبلوماسية محمد خضرو إنه كان هناك أمل للشعب السوري بالحرية منذ الأيام الأولى للثورة ولكن بسبب التدخلات الخارجية انحرفت الثورة عن حقيقتها وخرجت عن مسارها، وقال “فشلت جميع الاجتماعات والمؤتمرات التي عقدت في خارج البلاد والسبب عدم مشاركة كافة مكونات الشعب السوري والمعنيون الأصليون بالأزمة السورية”.

وأكد خضرو أن انعقاد مؤتمر سوريا الديمقراطية وتشكيل مجلسها سيتمكن من إيجاد حلول مناسبة لحل الأزمة والصراع في سوريا وقال مختتماً “من يشارك في المجلس هم من عاشوا الصراع في قلب سوريا ويعرفون كيف يجدون حلول مناسبة لها لذا سيكون مجلس سوريا الديمقراطية الحل الأنسب لبناء سوريا ديمقراطية”.

المصدر وكالة انباء هاوار

شاهد أيضاً

تخريج دورة تدريبية لجبهة الأكراد في منبج

تخريج دورة تدريبية لجبهة الأكراد في منبج خرّجت اليوم أكاديمية الشهيد علاء جبو أول دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *