تاريخ

أفراح أهالي عفرين بين أشجار الزيتون

أفراح أهالي عفرين بين أشجار الزيتون

أهالي عفرين بالرغم من نزوحهم وآلامهم ومعاناتهم إلا أنهم كانوا مضرب المثل لبقية الشعوب .
فهاهم يقيمون أفراحهم بين أشجار الزيتون في الشهباء .

أشجار الزيتون التي تذكرهم بعفرينهم أرض الزيتون ،أرض السلام .

إقامة أفراحهم بين أشجار الزيتون يوضح لنا مدى إرتباطهم بإرثهم الثقافي وعاداتهم وتقاليدهم .
ويجسدون أيامهم كل لحظة بلحظة بين زيتونهم .

شجرة الزيتون باتت جزءا ً لا يتجزأ من حياتهم ،شجرة السلام ،شجرة الحرية ،شجرة الألم والأمل .
هذه الشجرة التي تُعرف بها عفرين الحبيبة .

https://youtu.be/cFiICKk94DU

وجه الحق ١٦-٩-٢٠١٨ rümaf

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق