الرئيسية » تاريخ » أفراح أهالي عفرين بين أشجار الزيتون

أفراح أهالي عفرين بين أشجار الزيتون

أفراح أهالي عفرين بين أشجار الزيتون

أهالي عفرين بالرغم من نزوحهم وآلامهم ومعاناتهم إلا أنهم كانوا مضرب المثل لبقية الشعوب .
فهاهم يقيمون أفراحهم بين أشجار الزيتون في الشهباء .

أشجار الزيتون التي تذكرهم بعفرينهم أرض الزيتون ،أرض السلام .

إقامة أفراحهم بين أشجار الزيتون يوضح لنا مدى إرتباطهم بإرثهم الثقافي وعاداتهم وتقاليدهم .
ويجسدون أيامهم كل لحظة بلحظة بين زيتونهم .

شجرة الزيتون باتت جزءا ً لا يتجزأ من حياتهم ،شجرة السلام ،شجرة الحرية ،شجرة الألم والأمل .
هذه الشجرة التي تُعرف بها عفرين الحبيبة .

وجه الحق ١٦-٩-٢٠١٨ rümaf

شاهد أيضاً

أطفال عفرين والشهباء يحتفلون بيوم الطفل العالمي

أطفال عفرين والشهباء يحتفلون بيوم الطفل العالمي نظمت اليوم لجنة الدعم النفسي بالتنسيق مع لجنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *