الرئيسية » تاريخ » البيان الختامي للكونفرانس الثالث لمقاطعة الشهباء

البيان الختامي للكونفرانس الثالث لمقاطعة الشهباء

البيان الختامي للكونفرانس الثالث لمقاطعة الشهباء

في ظل الاحداث المتسارعة التي عصفت بمنطقة الشرق الأوسط عامة وسوريا خاصة ، خلال السنوات الثمانية الماضية ، و تداعياتها على الفكر الإنساني على جميع شعوب المنطقة ، حيث ظهر جليا للعالم محاولات دول الحداثة الرأسمالية في سعيها الى تقسيم المجتمعات في الشرق الأوسط وسوريا وفق اطماعها ومصالحها الاقتصادية والسياسية ، من خلال سلب إرادة شعوبها عن طريق الحركات والتيارات التي تتبني في ايدولوجيتها الدوغمائية الدينية او القومية والارهابيين .
وفي خضم هذه الصراعات على الأرض السورية ظهرت حركة تحريرية تتبنى فلسفة القائد عبدالله اوجلان للامة الديمقراطية ، و تؤمن بحق الشعوب في ان تحيا وفق إرادتها الحرة ، كما تؤمن بالعيش المشترك فيما بينها مستندة الى البعد التاريخي والثقافي والاجتماعي لشعوب هذه المنطقة ، بحيث تمثل وتنظم نفسها في جميع مفاصل الحياة من خلال الكومينات والمجالس ، لتجسد الآمال الإنسانية لهذه الشعوب التي ترغب في ان تعيش في مجتمع ديمقراطي ، بحيث اصبحت هذه الفلسفة هي الحل الأنسب والامثل للصراع في الشرق الأوسط وسوريا .
وبعد مرور عامين ونصف على تحرير أجزاء من مناطقنا وتبنينا المشروع الديمقراطي ، نعقد كونفرانسنا الثالث تحت شعار (( المجتمع المنظم هو المجتمع الحر )) ، وذلك بغية تطوير الثقافة التنظيمية والإدارية لمجالسنا وكوميناتنا لتتمكن هذه المجالس والكومينات من قيادة المجتمع نحو مجتمع سياسي أخلاقي ديمقراطي يكون نموذج للحل في المنطقة.
ولأول مرة على ارض الشهباء وعلى مدى يومين وبحضور ممثلين عن كافة المجالس والمؤسسات في المقاطعة تم النقاش وبشكل مطول عن الوضع السياسي والتنظيمي بغية تحليل الوضع السياسي الحالي و تطوير الهيكلية والثقافة التنظيمية المجتمعية ،كما تم البحث في الية تطوير عمل إدارة المجالس و الكومينات ، وباعتبار ان المجتمع المنظم هو المجتمع الحر وبان ثقافة مجتمعات الشرق الأوسط كانت بعيدة كل البعد عن حقيقتها التاريخية مما تركها عرضة لهيمنة الحداثة الرأسمالية ، وان ظهور فكر الامة الديمقراطية قد ساهم في تطوير المجتمعات في شمال وشرق سوريا من خلال انشاء الكومينات والمجالس والإدارات انتهاء بالإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا .
وفي هذا الكونفرانس تم تقيم الواقع المؤسساتي للمقاطعة بشكل موضوعي والوقوف على جميع النواقص والسلبيات التي ظهرت خلال المرحلة الماضية ، كما قام الرئاسات المشتركة للمقاطعة والنواحي ونواب المقاطعة في الكونفرانس بتقديم نقدهم الذاتي امام المؤتمرين واكدوا على ضرورة اقتران هذا النقد الذاتي بالعمل على ارض الواقع بغية التغيير وتطوير العقلية الإدارية لأعضاء المجالس والسعي بشكل حثيث لتطبيق فلسفة الامة الديمقراطية بشكل أوسع وادق بحيث يتم مواكبة الواقع بكل تغييراته .
وفي نهاية هذا الكونفرانس توصل المؤتمرين الى جملة من القرارات في المجال (- الإداري – الأيديولوجي – الصحي – التعليمي – الخدمي – ………) ودعم حملة تحرير عفرين ماديا ومعنويا ، كما تم التأكيد على متابعة تطبيق هذه القرارات على ارض الواقع .
ان عقد كونفرانسنا هذا وفي هذا التوقيت على ارض الشهباء في ظل تصاعد الصراع على ارض سوريا بشكل عام وعلى ارض الشهباء بشكل خاص ، واتخاذ هذا الصراع مسارا اكثر دموية وشموله التغيير الديمغرافي للمناطق ذات الطابع الكردي من قبل الاحتلال التركي ، يعتبر انتصارا لفلسفة الامة الديمقراطية ورد قوي على ممارسات الدول الرأسمالية وتعطيل المشاريع التي تفرض على المنطقة .

عاشت اخوة الشعوب المبنية على فلسفة الامة الديمقراطية
عاشت سوريا ديمقراطية لامركزية .
الحرية للقائد عبدالله اوجلان
الخلود لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا
الكونفرانس الثالث لمقاطعة الشهباء
حرر في 29/9/2018

وجه الحق ٢٩-٩-٢٠١٨ rümaf

شاهد أيضاً

انتهاكات المحتل التركي في قرية كوكاني تحتاني

#عفرين بحسب مصادرنا الخاصة مرتزقة المحتل التركي تقوم بطرد العائلات الكردية من منازلهم في قرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *