الرئيسية » أخبار » أطفال عفرين يتحدون أردوغان

أطفال عفرين يتحدون أردوغان

أطفال عفرين يتحدون أردوغان


من خلال جولة كاميرا روماف في أحياء فافين شد انتباهنا مجموعة من الأطفال يفترشون الطرقات والأزقة بكتبهم وأقلامهم ومن ضمن هؤلاء الأطفال لاوندا الطفلة الكردية التي أخذت على عاتقها تعليم رفاقها بعد انتهاء دوامهم من المدرسة .
وقد اتخذوا لوحا ً خشبيا ً مسندا ً على الحائط المتهالك عوضا ً عن لوحة حائط المدرسة المعتادة .

وبالرغم من بساطة المشهد إلا أنهم أثبتوا للعالم أجمع بأن ما من قوة على وجه الأرض قادرة على تدمير حلمهم ومستقبلهم .
فبإصرارهم هذا على إكمال تعليمهم يفشلون مخططات أردوغان في محو ثقافتهم ولغتهم الكردية .

هؤلاء الأطفال ظلوا متمسكين بلغتهم وتراثهم الكردي. وبابتسامتهم البريئة يتحدون العالم أجمع .

لاوندا” الطفلة المعلمة “عبرت لنا عن سعادتها لمساعدة رفاقها في دروسهم قائلة ً ” أنا جئت إلى هنا لكي أساعد الأطفال في دروسهم

ونحن أيضا نذهب إلى مدرستنا لنتعلم ومن ثم نأتي إلى هنا لمراجعة ومساعدة الأطفال في دروسهم
نحن نريد أن نتقن لغتنا الكردية بشكل جيد ونود أن نتناسى المعاناة التي عشناها أثناء نزوحنا من عفرين.
ولكي ينسى أيضا هؤلاء الأطفال هذه المعاناة ويبدؤون حياة جديدة .

وتابعت لاوندا حديثها بحزن “عندما كنا في عفرين جاؤوا ودمروا مدرستنا وهذه المرة سنبني مدرسة جديدة هنا كالتي دمرت في عفرين بالقذائف التي أحرقت أيضا ً كتبنا .
لم يدعونا أن نكمل تعليمنا ولكننا مصرين على إكمال تعليمنا .
نحن نحب أساتذتنا لأنهم يعلموننا بدون أي مقابل لكي نتعلم كل شيء .
أردوغان دمر حلمنا لذلك سنستمر في دراستنا آملين أن لا يتكرر الدمار ذاته هنا

أمنيتي الوحيدة أن أرجع إلى عفرين وأكمل دراستي في عفرين “.

وجه الحق ٢٠-١٠-٢٠١٨ rûmaf

شاهد أيضاً

هالي عفرين يشيعون شهيدهم “شهيد مقاومة العصر “

أهالي عفرين يشيعون شهيدهم “شهيد مقاومة العصر ” شيّع اليوم المئات من أهالي عفرين والشهباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *