الرئيسية » تاريخ » فيلم وثائقي عن فافين في مقاطعة الشهباء

فيلم وثائقي عن فافين في مقاطعة الشهباء

فيلم وثائقي عن فافين

فافين هي من القرى الكردية القديمة تقع في الريف الشمالي لمدينة حلب ومن أبرز العوائل الكردية في فافين هي عائلة “الطحان ،الحجي ،سردار وعلوه ”
وعائلة الطحان هي من عشيرة كيتكان أما بالنسبة لبقية العوائل هي من عشيرة بيزيكان .

و منذ بداية الأزمة السورية تعرضت قرى الريف الشمالي في حلب ومن ضمنها فافين لهجوم من قبل التنظيمات الإرهابية كتنظيم داعش و الفصائل الإرهابية الأخرى التي تسمي نفسها بالجيش الحر .

وبسبب الحرب التي شنت عليهم نزح الآلاف من أهالي قرية فافين إلى المناطق المجاورة مثل عفرين وغيرها من المناطق الآمنة .

وتشتهر فافين بتل كبير يتوسط القرية وبشجرة توت كبيرة يقدر عمرها ب ٩٠سنة ومافوق .

ومن خلال لقاء وكالة روماف مع أحد المواطنيين الأصليين لقرية فافين وهو” علي جاويش الحجي” من عشيرة “بيزيكان ” الكردية .

والذي حدثنا عن قريته فافين

قائلا ً “كانت معظم منازل أهالي القرية على أطراف التل ولكن مع مرور الأيام بدأت بعض العوائل ببناء منازلهم على أطراف القرية مما ساهم في توسيع رقعة القرية .

وتشتهر قريتنا بالزراعة وبالأخص زراعة البطاطا والخضروات والزيتون والفستق الحلبي والقمح .
وكان تعداد الأهالي في فافين بما يقارب سبعة آلاف نسمة أما الآن لايتجاوز عددهم ألف نمسة وبحسب الإحصائيات الاخيرة بقي فقط ١٥٠ عائلة .
بسبب تعرض القرية لهجوم من قبل التنظيمات والفصائل الإرهابية الذين عاثوا في القرية فسادا ً وخرابا ً

لذلك اضطررنا للنزوح إلى عفرين لمدة أربع سنوات ونصف .

وبعد تحرير القرية من رجس الإرهاب من قبل القوات الكردية عدنا إلى قريتنا والآن نحن نعيش هنا بأمان وسلام” .

ً وبعد الاحتلال التركي لعفرين نزح الآلاف من أهالي عفرين إلى قرى الشهباء حيث تم بناء مخيم برخدان في قرية فافين والذي ضم الآلاف من أهالي عفرين النازحين .
ولقد شهدت الأسواق في القرية تطوراً ملوحظا ً بعد مجيء النازحين العفرينيين الذي قاموا بافتتاح المحال التجارية والبسطات مما زاد في حركة السوق .

وتابع علي حديثه قائلا ً

“أهالي عفرين هم اخوتنا ونحن جميعنا سوريين و سعداء جدا بوجودهم هنا في الشهباء وأتمنى عودة جميع النازحين إلى ديارهم بعد تحريرها من المحتل التركي .

وجه الحق ٥-١١-٢٠١٨ rûmaf

شاهد أيضاً

سيدرا بحاجتكم ….يا من تَدَّعُونَ الإنسانية

سيدرا بحاجتكم ….يا من تَدَّعُونَ الإنسانية لم تكتفي الحروب والصراعات السياسية في تخريب وتدمير ثقافات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *