الرئيسية / تاريخ / قاهرة الزمان و الحروب المرأة الحديدية ” الحاجة عليا ” (أكبر معمِّرة في الشهباء )

قاهرة الزمان و الحروب المرأة الحديدية ” الحاجة عليا ” (أكبر معمِّرة في الشهباء )

قاهرة الزمان و الحروب المرأة الحديدية ” الحاجة عليا ” (أكبر معمِّرة في الشهباء )

الحاجة عليا أكبر معمِّرة في الشهباء تجاوز عمرها المائة سنة (١٠٨) لتتربع على عرش النساء
الأكبر سنا ً في الشهباء .

وتعيش بمفردها في قرية حربل التابعة لمقاطعة الشهباء وهي من بيت الشبلي وأعمامها من عشيرة “العميرات ” أما أخوالها فهم من عشيرة “الجيس” .

بالرغم من تعرض القرية للحروب من قبل الفصائل الإرهابية (جبهة النصرة وتنظيم داعش الإرهابي ) إلاّ أنها أبت مغادرة منزلها وبقيت بمفردها في قرية حربل بعد نزوح أهالي قريتها وبعد سنتين حُررت القرية من قبل الفصائل الثورية “جبهة الأكراد ،جبهة حماية المرأة الحرة للشهباء ”

وتقول الحاجة عليا أثناء قصف الطائرة للقرية كانت تختبئ أسفل درج المنزل لتحمي نفسها من القذائف التي كانت تمطر على منزلها آنذاك .

وعند لقائنا مع أحد أصدقاء الحاجة عليا حدثنا عنها قائلاً : الحاجة عليا من إحدى عوائل قرية حربل القديمة ولم يكن لديها أطفال أنجبت طفلٌ واحد ولكنه توفي في عمر لم يتجاوز السنتين ومن ثم توفي زوجها وبقيت وحيدة وكانت العائلات القوية في القرية كانت تعتدي على أملاكها وتزرع أراضيها بالخفاء و كانت تملك في ذلك الوقت مائة وخمسين رأس غنم وبالرغم من كبر سنها إلا أنها
ما زالت في صحة جيدة وتطعم قططها التي ربما تأتي إلى منزلها لتؤنسها في أيامها الموحشة ، فكانت هذه القطط أحن ُ عليها من قلوب بعض البشر .
وهي في غاية البساطة ولم تأذي أي شخص بينما لم يبقى أحدا ً من قريتها إلا وقد ألحق الأذى بها “.

وأثناء زيارتنا لها ألقت على مسامعنا هذه المواويل ” شوقي من ولد المطرق أحمد ما هو حمادي لو حلفوني المصحف أحمد عليهم بادي .
لطلع على الدرج لعاتبو نوبتين عشك المجوز حلو لو كان على ضرتين.
يا أبو سما وينك مدري لتهيت بشغل مدري سهت عينك .

تصوير كروب روماف

مونتاج ميلاندار

وجه الحق ٤-١٢-٢٠١٨ rûmaf