الرئيسية / أخبار / بيان أبناء الشهداء وحركة الشبيبة الثورية

بيان أبناء الشهداء وحركة الشبيبة الثورية



أصدر اليوم أبناء الشهداء وحركة الشبيبة الثورية برعاية مجلس عوائل الشهداء في مقاطعة الشهباء بيان بمناسبة العام الجديد نددوا فيه بالعزلة المفروضة على قائد الشعوب والتهديدات التركية على شمال وشرق سوريا

وجاء في نص البيان

بيان إلى الرأي العام

إننا نعيش مرحلة تاريخية ومصيرية وفي مرحلة كهذه نودع اليوم عاما كان مليئا بالأحداث الهامة والخطيرة إيجابا وسلبا ونستقبل عاما جديدا وقد سجلنا في ذاكرة التاريخ ملاحم من بطولات المقاومة وأشعلنا من أجل الإنسانية شعل الفداء والنصر وترجمنا طموحاتنا في الحرية وترسيخ مفهوم إخوة الشعوب قولا وعملا وقلبنا معادلة التسلط على إرادة الشعوب وبفضل فلسفة القائد آبو أصبحت إرادة الشعوب هي القوة الماضية في بناء مستقبل حر وديمقراطي لنحقق عبر ثورتنا مفاهيم التنظيم المجتمعي والحماية الذاتية وإعلام القيم الإنسانية والمجتمعية لتصبح بذلك النموذج المضيء لكل شعوب الشرق الأوسط والعالم .

تتعرض المنطقة منذ عام 1990 للتدخلات الخارجية من قبل دول العالم وتوجهت هذه التدخلات في خطوتها الأولى لشخص القائد آبو في محاولة إضعاف الشعب من خلال حرمانه من قائده الذي ينظمه وكما عمدت التدخلات إلى تسهيل احتلال المنطقة من خلال ذلك .

وفي هذه المرحلة الحساسة أيضا تستمر هذه المخططات في تنفيذ العزلة الجائرة على شخص القائد إلى جانب استمرار الحملات الاستعمارية لمناطقنا وهمهم الوحيد تحقيق أطماعهم الخاصة مستغلين الأزمة المستمرة منذ عام 2011 في عموم سوريا والمنطقة ونحاول الدول الإستعمارية إفشال مشروع ديمقراطي عبر سياستهم القذرة وتوسيع الرقعة السوداء في التاريخ عبر المجازر الوحشية التي تستهدف شعبنا وتتخطى بذلك كل الخطوط الحمراء ضاربة بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية التي تصون حقوق الإنسان وخصوصيات الشعوب وما احتلال عفرين إلا حلقة في هذه السلسلة المخزية للعالم أجمع إذ تم احتلال عفرين عبر مؤامرة دولية نفذت فيها القوة الظلامية وأسيادهم في العدالة والتنمية مستعملة أدواتها الرخيصة المتمثلة بالمتطرفين والمرتزقة من شتى أصقاع المعمورة لكن هذه الإعتداءات والسياسات جوبهت بمقاومة أذهلت العدو والعالم على حد سواء منذ اليوم الاول للحرب القذرة على عفرين وحتى اللحظة ومايزال الشعب يسجل أسمى صور البطولة والفداء في مقاومة تاريخية توشك أن تكمل عاما كاملا من الكفاح المستمر المؤمن بانتصار إرادة الشعب على كل هذه المخططات والمؤمرات .

وعلى هذا الأساس نستقبل عامنا الجديد بروح عالية ومقاومة أصلب وأعتى ،واضعين نصب أعيننا أن يكون عام 2019 عام الحرية والنصر لعفرين المقاومة وقائد الإنسانية آبو .

يحيا القائد آبو

تحيا مقاومة العصر

المجد والخلود لشهدائنا

أبناء الشهداء وحركة الشبيبة الثورية .”

وجه الحق 31-12-2018 rûmaf