2017/10/22 - 3:40 ص

هل هناك تواصل لغوي بين السومريين والكورد

الكلمات المشتركة بين اللغة السومرية و الكوردية (1) الكلمات المشتركة بين اللغة السومرية و الكوردية (2) الكلمات المشتركة بين اللغة السومرية و الكوردية 3 الكلمات المشتركة بين اللغة السومرية  و الكوردية 4

هل هناك تواصل لغوي بين السومريين والكورد ، ما هي أبرز الدلائل على ذلك ؟

نعم هناك تواصل لغوي واضح بين السومريين و الكورد. هناك إكتشافات أثرية تتعلق باللغة السومرية التي تشير الى أنّ هناك الكثير من الكلمات السومرية التي لا تزال حيّة في اللغة الكوردية و تشكّل قسماً كبيراً من مفردات اللغة الكوردية، رغم الفاصل الزمني الكبير الذي يبلغ آلاف السنين الذي يفصل بين اللغتين و التغييرات التي مرت على اللغة الكوردية خلال هذه الفترة الزمنية الطويلة.

ملحمة كلگامیش : هو إسم كوردي (( فحل الجاموس ))
“ملحمة كلگامیش” ترتبط تسميتها بوضوح ببطل الملحمة الذي يتشبه بالجاموس و يتكرر إسم الجاموس لمرّات عديدة في الملحمة، حيث أنّ “كلگامیش” قام بصرع و قتل الجاموس (گامیش) السماوي و أنه من المرجح أن يكون إكتسابه لإسمه هذا متأتياً لهذا السبب بإضافة “كَل” الى “گامیش” ليصبح “كلگامیش”.
هكذا نرى بأنّ إسم الملحمة نفسها هو إسم كوردي خالص، يتألف من ثلاث كلمات هي “كَل” التي تعني “فحل” و كلمة “كَا” التي تعني “ثور” و كلمة “ميش” التي تعني “حيوان”. و بدمج كلمة “كَا” و “ميش” تنتج لنا الكلمة المركبة “گاميش” التي تعني في اللغة الكوردية “الجاموس”
و بذلك يعني إسم الملحمة ” فحل الجاموس “.
بينما يُسمّي الكورد “البقرة” ب”مانگا” أي “أنثى الثور”.
………………………………………………………………..
إنّ إختيار السومريين للجاموس ليكون رمزاً لهم، يعكس بوضوح تأثرهم ببيئة الأهوار التي كانوا يعيشون فيها، حيث إشتهرت بلاد سومر بكثرة الجاموس فيها و التي لا تزال الى يومنا تشتهر المنطقة بتربية هذا الحيوان.
العرب إقتبسوا مفردة “جاموس” من المفردة السومرية “گامیش” و قاموا بتحويرها لتتلاءم مع النطق العربي. من جهة أخرى، لو ننظر الى أبطال ملحمة “كلگامیش”، نرى أن الآشخاص البارزين في الملحمة يحملون أسماء كوردية. “أورشنابي”، الذي يساعد “كلگامیش” في بحثه عن سرّ الخلود، يعني إسمه ال(ملاّح). الى الوقت الحاضر يستعمل الكورد مفردة “شناو” التي تعني “السباحة”. “أوتناوبشتم” هو إسم جد “كلگامیش” و الذي عنده سر الخلود. هذا الإسم يعني “الذين أتوا من بعدي” و مضمون معناه هو “الخلود”. في اللغة الكوردية يُقال “هاتنوبشتم” ” الذي يعني أيضاً “الذين أتوا من بعدي” و العبارة هذه، كما نرى، هي نفسها في اللغة السومرية و الكوردية.

مدينة أوروك (الوركاء السومرية) التي تقع أطلالها على بُعد ستين كيلومتراً من مدينة السماوة، فأنّ إسمها يدل على كورديتها حيث أن إسمها يعني (آورگا)، التي تعني بالكوردية (الموقد). إنّ الإسم مؤلف من كلمتين كورديتين هما (آور) التي تعني (نار) و (گا) تعني (محل) وبجمع الكلمتين في كلمة واحدة يصبح معناها (الموقد) في اللغة الكوردية.

كما يذكرالمؤرخون بأن المدينة السومرية الشهيرة “نيبور” تمت تسميتها بهذا الإسم نظراً لكونها كانت يكثر فيها القصب بسبب وقوع المدينة على ضفاف نهر الفرات التأريخي. يُسمّى القصب بالكوردية “ني” و كلمة ” پور” تعني بالكوردية “مليء” و بذلك يعني إسم مدينة “نيپور” المدينة المليئة بالقصب”.
كما أنّ الإسم السومري لمحافظة ميسان (العمارة) هو (ميشان)، حيث أنّ كلمة “ميش” تعني “حيوان” و اللاحقة “ان” هو علامة الجمع في اللغة الكوردية و بذلك إسم “ميشان” يعني “حيوانات”.
في يومنا هذا تعني كلمة “ميش” في اللغة الكوردية “الحيوان”، و كذلك تعني “الفأر و الذباب” و “ميشوله” تعني “بعوض”. كما لا تزال هناك منطقة تقع بين مدينة العمارة و مدينة الأهواز تُسمّى ب”دَشت ميشان”، حيث أنّ “دَشت” باللغة الكوردية تعني “خارج أو

إمتداد أو براري” و ذلك لكون “دَشت ميشان” تُشكّل إمتداداً لمدينة ميسان (ميشان).

كما نرى من خلال تتبعنا للمفردات السومرية و الكوردية فأنّ كلتا اللغتين هما من اللغات الإلتصاقية الإمتزاجية، حيث يتم من خلال دمج كلمتين أو أكثر تركيب كلمة جديدة تعطي مدلولاً آخراً، بعكس اللغات السامية، مثل اللغة العربية و العبرية و الآرامية و غيرها التي هي لغات غير إلتصاقية و غير إمتزاجية و هذا يدل على أنّ الكورد هم إمتداد للسومريين و في نفس الوقت تؤكد هذه الحقيقة على إنعدام أية صلة تربط بين السومريين من جهة و العرب و غيرهم من العنصر السامي من جهة أخرى.

كما يذكر الدكتور طه باقر في كتابه ” ملحمة كلگامش”، فأنّه بعد موت “انكيدو” صاحب “كلكامش” و رفيق عمره، يقرر كلكامش السفر و الإبحار للبحث عن سر الخلود عبر بحر الموت، بحثاً عن جدّه (أوتناوبشتم) الخالد الذي يملك سرّ الخلود، ليدلّه على سرّ الخلود وتجدد الشباب، حيث أنّ الملاح (اور-شنابي) ينصح “كلگامیش” بالذهاب الى الغابة و قطع مائة وعشرين عصا (مردي) منها، طول كل منها ستون ذراعاً، لدفع القارب دون أن تمس يداه ماء بحر الموت لأن ملامسة هذه المياه تعني الموت. الكورد لا يزالون يحتفظون بكلمة “مردي” السومرية، التي تعني نفس المعنى، حيث أنّ كلمة “مرد” تعني بالكوردية “ماتَ” و “مردي” تعني “ميّت”. يقول العرب العراقيون الى يومنا هذا في أحد أمثالهم (دفعة مردي و عَصات كوردي)، الذي هو من بقايا الموروثات السومرية هذه. كما أحب أن أذكر هنا بأنّ معظم الشعوب الآرية أخذت كلمة “مردي” السومرية و لا تزال تستعملها في لغاتها و التي تعني نفس المعنى أي “الموت أو القتل”، كما هو في اللغة الإنجليزية (murder) و السويدية (mord) و غيرهما من اللغات الهندو أوروبية.

كلمة “شمش” السومرية التي تعني ال”شمس”، لا تزال تحتفظ بها الكورد في لغتهم، بل لها إنعكاس متميّز نظراً لقدسيتها عندهم. أسماء أيام الأسبوع الكوردية (شَمه، يه ك شَمه ….) مقتبسة من المفردة السومرية “شمش”. كمل أنّ “الخفّاش” يُسمى بالكوردية “شَمشَمه كوره”، و التي ترجمتها الحرفية هي “أعمى الشمس”، حيث كما هو معروف أنّ هذا الحيوان الطائر يخرج فقط أثناء الليل، لا يتحمل التعرض لضوء الشمس.

كلمة (قوال) المأخوذة من كلمة (كالو Kalo) السومرية و تعني (كالو Kalo) باللغة السومرية “الكاهن، الرجل المتدين، كبير السن” والتي يطلقها الأيزيديون حتى اليوم على

السومرية “الكاهن، الرجل المتدين، كبير السن” والتي يطلقها الأيزيديون حتى اليوم على رجل الدين المكلف بحفظ التواشيح والأدعية والمشاركة بالطقوس وحفظ التراث الأيزيدي، وهي طبقة دينية محترمة من طبقات الأيزيدية.
يقول الدكتور طه باقر بأن كلمة ال(شِعر) هي مأخوذة من الكلمة السومرية (شرو) أو (سرو) و الى الآن يستعمل الكورد كلمة “سرود” بمعنى “النشيد”. بدون أدنى شك فأنّ العرب قد أخذوا كلمة “شعر” من الكلمة السومرية المذكورة.
كلمة (هوسه) هي كلمة سومرية منبعها من سومر. (هوسة) هي عبارة عن كلمة كوردية مُركّبة من مقطعين، هما (هو) و التي هي أداة نداء و (سه)، التي تعني (ثلاثة)، و عليه فأن كلمة (هوسة) تعني ثلاثية شعرية.

كلمة (كور) تعني (الجبل) في اللغة السومرية و الكورد لا يزالون يستعملون كلمة (كو) التي تعني الجبل أيضاً.
نظراً لكون جبال كوردستان الموطن الأول للسومريين، كانت لكلمة (الجبل) قدسية خاصة عندهم، حيث أن العديد من معابدهم تحمل إسم الجبل، مثل الإله (سكمان) الذي يعني (ملك الجبال) و (آناه ليل) التي تعني (الجبل العظيم) و معبد (آناليل) أي (بيت الجبل العظيم). كما أن كلمة (پير) هي كلمة مقدسة عند الكاكائيين، حيث هي اسم للمرجعية الدينية لهم، و التي كانت مقدسة أيضاً عند السومريين و غيرهم من الأقوام الكوردية الأخرى، مثل (پير خورتسوري) السومرية و (پيرام) الكاسية و (پير مشاتي) عند الأورارتوه و (پير كشنسف) الاشكانية.
الإسم المسيحي (هورمز) هو من الأسماء التي تعود للشعوب الإيرانية و أنه مقتبس من إسم الآلهة (هورميس) السومري والذي تغيّر الى (هورامزدا أو مزدا) عند الشعوب الإيرانية و التي تعني (الإله) أيضاً.

أحب هنا أن أضع بين يدي القُراء الأعزاء جدولاً يتضمن أعداداً من الكلمات المشتركة بين اللغة السومرية و الكوردية، و المعاني العربية لتلك المفردات.

هناك بلا شك الآلاف من المفردات السومرية التي لا تزال اللغة الكوردية تحتفظ بها، حيث أنها بحاجة الى دراسة مستفيضة من قِبل اللغويين الكورد للبحث عن الكلمات السومرية في جميع اللهجات الكوردية و بين مختلف التوزيعات الجغرافية للسكان في كوردستان.
هنا أوجّه دعوتي للمجمع العلمي الكوردي بتحمل مسئوليته التأريخية و القومية و القيام بإنجاز هذا العمل و نشر نتائج أعماله في قاموس سومري – كوردي، الذي سيكون خدمةً كبيرة للغة الكوردية و للتأريخ الكوردي.

كلمة أو تنا بشيتم ( OTENE BIJÎTIM ) وهو اسم بطل أسطورة الطوفان السومرية ومعناها بالسومرية هو الرجل الوحيد الذي يتمتع بالخلود وهي مكونة من ثلاثة مقاطع ( أو – تنا – بشيتم ) وتتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية أو تنا بيشيتم .التي تعطي نفس المعنى أي الذي يعيش لوحده خالداً .

-كلمة كال (GAL ) السومرية التي تعني الكبير – العظيم . تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية (GAL ) التي تعني أيضاً الكبير ( في العمر – كبير العائلة – الكبير من ناحية الأهمية ) .

كلمة جيمي ( CIMÊ) التي تعني في السومرية ( أمي ) تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمـة الكردية (CAMI ) التي تعني أيضاً أمي بالكردية .

كلمة جين ( GIN ) السومرية التي تعني يذهب. تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية جين (Ç W Î N ) التي تعني أيضاً يذهب – الذهاب .

- كلمة جه ( CEH ) السومرية التي تعني الشعير ( نوع من الحب ) تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية جه ( CEH ) التي تعني أيضاً الشعير باللغة الكردية .

- كلمة خو ( X U ) السومرية التي تعني يأكل تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية خو ( X U ) التي تعني أيضاً الأكل أو يأكل أو كل .

كلمة ننكر ( NIN GIR ) السومرية التي تتكون من مقطعين GIR+NINتعني بالسومرية (سيدة التل – الجبل ) تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمــة الكردية المكونة من مقطعين أيضاً ( NINIY = سيدة +GIR = الجبل أو التل ) أي سيدة الجبل .

كلمة لوجن جي ( LOGWIN CI ) السومرية والتي تتألف من ثلاثة مقاطع ( LO= الرجل، GIN = يذهب أو ذهب ، GI = المكان ) .

وتعني بمجموعها الرسول في اللغة السومرية وهي تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية المركبة لوجن جي التي تفيد بمجموعها معنى الرسول أيضاً .

- كلمة نندا ( NENDA ) السومرية التي تعني الطعـام تتطابق مع الكلمة الكردية نن ( NAN ) التي تعني الخبز – الطعام .

كلمة كالو ( KALO ) السومرية تعني الشاعر أو المنشد أو المجرب الكبير أو القوال باللغة السومرية حسب ترجمة العالم دانجر ( DANGER ) تتطابق لفظاً مع الكلمة الكردية كالو (KALO ) التي تعني أيضاً المجرب أو الكبير .

وردت هذه الكلمة المهمة في كسره من لوح كتابي مسماري ميثولوجي تصف التضحية بالثور تقرباً للإله ومن ثم يؤخذ جلده لتصنع منه الطبول التي كانت ترافق الكالو ( KALO ) أثناء إنشاد الأدعية والصلوات ، وكلمة القوال التي تطلق على رجل الدين الإيزيدي الذي ينشد الأدعية في الطقوس الدينية الإيزيدية ربما تكون محرفة من كلمة (KALO ) السومرية .

- كلمة لو ( LO ) السومرية التي تعني رجل تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمــة الكردية لو ( LO ) التي تعني أيضاً الرجل وتقابلها كلمة لي ( LI ) التي تعني المرأة .

-كلمة را ( RA ) السومرية التي تعني لأجل تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية ( RA ) مثال :
لوكال بيرا ( LOGAL-BI-RA ) التي تعني في السومرية لأجل لوكال .
تقابلها في اللغة الكردية جمل كثيرة مثل :
من أجل بوتان (JI – BOTAN – RA) .

- كلمة كو ( GU ) السومرية التي تعني الثــور تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية كولك (GULIK ) التي تعني العجل

كلمة دومو مي ( DUMO-MI ) السومرية المكونة من مقطعين دومو (DUMO )= طفل ومي ( M Ê ) = انثى وتعني في السـومرية طفله تشبه الكلمة الكردية التي تتكون أيضاً من مقطعين لتعطي معنى الأنثى مثل مي كو(KEW MÊ ) = أنثى الحمام . و( DUM MAM ) التي تعني ابنة العم.
- كلمة ادان ( A DAN ) السومرية التي تعني موعداً أو وقتاً . تتشابه لفظاً ومعنى مع كلمة دان ( DAN) أو دانك الكردية (DANEK ) التي تعني الموعد أو الوقت .
مثال : داني ايفاري (DANÊ ÊVAR Î) أي وقت المساء .
- كلمة آرا ( ARA ) السومرية التي تعني فعل الطحن تتشابه مع الكلمة الكردية هيرا ( H Ê RA ) التي تعني فعل الطحن أيضاً باللغة الكردية .

-كلمة بار (BAR ) السومرية التي تعني قطعة . تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية بار (PAR) التي تعني قسمة أو حصة أو قطعة (تقسيم الشيء إلى قطع متساوية ).

كلمة دار (DAR ) السومرية التي تعني الخشب – شجرة تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية دار ( DAR ) التي تعني أيضاً الخشب أو الشجرة .

- كلمة كيشي ( KÊSÎ) السومرية التي تعني العضو الذكري تشــبه جمـلة كردية تعطي نفس المعنى مثل هسبي كيشي ( HESPÊ KÊSÎ ) وتعني في اللغة الكردية حصان التلقيح (فعل ممارسة الجنس عند الحصان )
-كلمة أريصتا تاري ( ARÎSTA TARÎ ) التي تعني بالسومرية أرض الظلام تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية أردي تاري (ARDIY TARIY) أي الأرض المظلمة .

- كلمة أودون ( UDUN ) السومرية التي تعني الموقد . تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية أتون ( ATON ) التي تعني أيضاً الموقد .

-كلمة نمير ( NEMIR ) السومرية التي تعني المخصي . تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية نمير ( NEMÊR ) التي أيضاً تعني المخصي .

كلمة شاركشاتي (SAR KISATÎ ) السومرية التي تعني ملك العالم ، ملك الكل . تتطابق لفظــاً ومعنى مع الكلمة الكردية سـركشاتي ( SERGISATÎ ) التي تعني أيضاً قائد الكل وهنا انقلب حرف السين إلى شين وهذا وارد في اللغات .

كلمة كور ( GUR) الســومرية التي تعني العالم الأســفل ( القبـر ) تطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة كور ( GUR ) الكردية التي تعني القبر .
وتكشف ألواح سومر عن قصة ثعلب أراد أن يتباهى أمام زوجته يوماً فقال:
هيا لنسحق مدينة أوروك بأسناننا كالكراث .
وهلمي لنشدّ مدينة كلاب بأقدامنا كما لو كانت حذاء .
وعندما وصلا لمسافة ميلين من المدينة أخذت الكلاب تنبح عليهما ، فصاح الثعلب بزوجته :
جمي تمال – جمي تمال (ÇIMÊ TIMAL ) وتعني باللغة السومرية لنذهب إلى البيت ، لنذهب إلى البيت ،
وهذه الجملة تتطــابق معنى ولفظـاً مع الجمــلة الكردية جمي تمال (ÇIMÊ TIMAL ) التي تعني أيضاً لنذهب إلى البيت .

-كلمة أما تنا ( EME TENE ) السومرية التي تعني الشاذ ,أي الفرد الذي لا مثيل له تتطابق مع الكلمة الكردية تنا( TENE ) التي تعني الوحيد أيضاً أي الذي لا مثيل له .

كلمة آلام ( ALAM ) التي تعني في الســومرية تمثال تتشــابه لفظــاً ومعنى مع الكلمة الكرديـة آلامات ( ALAMAT ) التي تعني أيضاً التمثال .
مثال شكفتا الاماتا وتعني مغارة الرسوم والتماثيل المنحوتة في الصخر

كلمة نو ميشو ( NU – M Ê S U ) التي تعني المرأة الأرملة في السومرية تتشابه لفظاً ومعنى مع المقاطع الكردية التالية نا (N A ) = لا ، مي ( M Ê ) = أنثى ، و (JU ) = جن=المرأة
( JIN) وتعني بمجموعها امرأة بلا زوج.

- كلمة انشي ( INSÊ ) السومرية التي تعني الحمار تتشابه مع الكلمة الكردية هوشى(HO S Ê ) التي تعني اسم الحمار أيضاً أو اصطلاح يطلق عن الحيوانات مثل الحمار والبغل بشكل عام ,وهنا حل حرفالشين محل حرف السين .

- كلمة أ ( A ) التي تعني الماء بالسومرية تتشابه مع الكلمة الكردية آف -آب ( A-AV = AV ) التي تعني الماء أيضاً .

-كلمة هكار ( A -GAR ) السومرية التي تعني حفرة الماء تقابلها بالكردية أفكير ( AV- GÊR ) وتعني حفرة الماء أيضاً .

كلمة ابانا ( ABANNA ) السومرية التي تعني الهاون المصنــوع من الحجــر تقابلها الكلمة الكردية هاون ( HAWIN ) وتعني الهاون أيضا المصنوع من الحجر أو المعدن .

- كلمة اوخلو (UHULU ) التي تعني الرماد باللغة السومرية تقابلها الكلمة الكردية خولي (X W EL Î ) التي تعني الرماد

-كلمة أرا هور ( ARA HÛR ) السومرية التي تعني طحن الحبوب تقابلها الكلمة الكرديـة المطـابقة أرا هور(ARA HÛR) التي تعني الحب الناعم ( المطحون بشكل ناعم ) أو آري هور (ARI HÛR) ( الطحين الناعم).

كلمة هار آش ( HAR AS ) السومرية التي تعني حجر الرحى (الطحن ) تقابلها في الكردية آش هيرين ( AS HÊRÎN ) وهي تعني أيضاً حجر الطحن أو المطحنة الحجرية الخاصة بطحن الحبوب.

- كلمة ماخال ( MAHAL ) السومرية التي تعني المنخل وهي الأداة التي تســتخدم في تصفيــة الحبوب والطحين . تقابلها في الكردية موخل ( MOXIL ).

- كلمة دومو بيسان ( DUMU – BISAN ) السومرية التي تعني المدرس تقابلها في الكردية كلمة دبستان ( DIBÎSTAN ) التي تعني المدرسة وهناك تشابه في الكلمتين من ناحيتي اللفظ والوظيفة .

كلمة دوب ( DOB ) السومرية التي تعني اللوح تقابلها في الكردية كلمة ( DEP ) أو ( DEB ) التي تعني أيضاً لوح خشب وما شابه .

كلمة ماك ( MAK) وتعني الأم الكبيرة في السومرية تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية ماك ( MAK ) التي تعني أيضاً الأم الكبيرة .

كلمة كيسك ( KÊSIK ) السومرية التي تعني الفتاة تتطابق لفظاً ومعنى مع الكلمة الكردية قيزك ( QÎZIK) التي تعني أيضا الفتاة (وحرف الكاف تبادل بحرف القاف )
-كلمة (زك) السومرية التي تعني البطن تتطابق لفظا ومعنى مع الكلمة الكردية زك التي تعني ايضا البطن.
-كلمة(كار) السومرية التي تعني مركز المدينة التجاري(مكان العمل) تتطابق لفظا ومعنى مع الكلمة الكردية كار التي تعني العمل(مصطفى الموسوي ,وكتابه الذي يحمل عنوان:العوامل التاريخية لنشأة المدن العربية والإسلامية,دار الرشيد بغداد 1982 صفحة 355.
د. مهدي كاكه يي