الرئيسية / أخبار / اعتصام الشبيبة الثورية السورية تضامنا ً مع مقاومة ليلى كوفن في يومها الواحد والثمانون

اعتصام الشبيبة الثورية السورية تضامنا ً مع مقاومة ليلى كوفن في يومها الواحد والثمانون

اعتصام الشبيبة الثورية السورية تضامنا ً مع مقاومة ليلى كوفن في يومها الواحد والثمانون

نظمت اليوم حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين اعتصاما تضامنا ً مع المناضلة ليلى كوفن التي أضربت عن الطعام لرفع العزلة عن القائد عبدالله أوجلان وهذا قد دخلت اليوم في يومها الواحد والثمانون.
وبدأ الاعتصام اليوم تحت شعار “بروح مقاومة السجون والمعتقلات انتفضوا وحطموا العزلة المشددة على القائد وحرروا عفرين ” في مقاطعة فافين وسيتستمر الإعتصام لمدة ثلاثة أيام حيث تم نصب خيمة للإعتصام وزينت بأعلام الشبيبة الثورية و صور المقاوميين .

وشارك في الإعتصام المئات من شبيبة عفرين والشهباء ، وأصدرت حركة المرأة الشابة بيان مندد بانتهاكات المحتل التركي بحق القائد عبدالله أوجلان ،وقُرئ البيان من قبل العضوة “أسماء مصطفى وجاء فيه :

“” ﺑﺮﻭﺡ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ ﺍﻧﺘﻔﻀﻮﺍ ﺣﻄﻤﻮﺍ ﺍﻟﻌﺰﻟﺔ ﻭﺣﺮﺭﻭﺍ ﻋﻔﺮﻳﻦ، ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺎﺷﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺤﺘﻠﻴﻦ ﻭﺑﺈﺣﻴﺎﺀ ﺭﻭﺡ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ 14 ﺗﻤﻮﺯ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﻟﻴﻠﻰ ﻛﻮﻓﻦ، ﻓﻲ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﺁﺑﻮ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﺃﺳﺮ ﺃﺭﺑﻌﻴﻦ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻛﺮﺩﻱ ﻭﻓﻲ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻋﻔﺮﻳﻦ ﺃﺭﺍﺩﻭﺍ ﺿﺮﺏ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ ﻓﻴﻬﺎ، ﻭﻓﻲ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻟﻴﻠﻰ ﻛﻮﻓﻦ ﻳﺮﻳﺪﻭﻥ ﻗﺘﻞ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺤﺮﺓ، ﺇﻥ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ ﻟﻌﺒﺖ ﺩﻭﺭﺍً ﻭﺍﺿﺤﺎً ﻭﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﻳﻮﺟﺪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﺜﻠﺔ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﺭﻳﺔ .
ﻭﻫﺬﺍ ﻛﺎﻥ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻨﺎ ﺭﻣﺰﺍً ﻭﻣﺼﺪﺭﺍً ﻟﻠﻘﻮﺓ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳُﻌﺮﻑ ﺟﻴﺪﺍً ﺑﺄﻥ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ ﻳﺘﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﻓﻌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻹﺿﺮﺍﺏ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﻨﺎﺿﻠﺔ ﻟﻴﻠﻰ ﻛﻮﻓﻦ ﺑﺸﻜﻞ ﻗﺬﺭ .
ﻭﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﺎﺱ ﻧﺤﻦ ﻛﻤﺮﺃﺓ ﺷﺎﺑﺔ ﻧﺤﻴﻲ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﻟﻴﻠﻰ ﻛﻮﻓﻦ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﺳﺮﻯ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ ﻭﻧﺪﻋﻮ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﺸﺒﻴﺒﺔ ﻟﺘﺼﻌﻴﺪ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ .”

ومن ثم تحدثت الإدارية في مؤتمر ستار لعفرين “هيفي سليمان “




عن مقاومة ليلى كوفن والتي استمرت بإضرابها بالرغم من إطلاق سراحها ومازالت مستمرة بنضالها للضغط على الحكومة التركية الفاشية لرفع العزلة عن القائد عبدالله أوجلان .
وكما تخللت فعاليات الاعتصام عرض مسرحية تحاكي الواقع المعاش في زمن الحرب .
وبعد ذلك تم عرض سنفزيون عن أعمال الشبيبة وعن أقوال القائد عبدالله أوجلان .

آية عدنان

وكالة وجه الحق ٢٧-١-٢٠١٩ rûmaf