الرئيسية » أخبار » قطر تشجع الإستيطان في”عفرين”:3آلاف دولار لمن يتزوج

قطر تشجع الإستيطان في”عفرين”:3آلاف دولار لمن يتزوج

“قطر” تشجع الاستيطان في “عفرين”: 3 آلاف دولار وراتب شهري لمن يتزوج بأرملة!

عفرين بوست-خاص
حصل مراسل عفرين بوست في ناحية جنديرس على معلومات أكيدة، حول الجهود القطرية لتشجيع الاستيطان والاستقرار في عفرين، عبر تقديم مغريات ومساعدات مالية للراغبين بالاستقرار في الإقليم الكُردي المُحتل.
وعملت قطر منذ بداية الحرب الأهلية السورية على تمويل ودعم جماعات الاخوان المسلمين، التي ترعاها تركيا، سوآء العسكرية او السياسية، حيث تقود الجماعة المُصنفة كـ “تنظيم إرهابي” في العديد من الدول العربية، دفة المُعارضة السورية عبر ما يسمى “ائتلاف قوى الثورة والمعارضة”.
وتقوم ما تسمى “منظومة قطر لإعادة الأمل للأرامل”، بالعمل على برنامج لتشجيع الزواج من الأرامل، عبر التوجه للمخيمات ونشر مناشير، واعداد قوائم للراغبين بالتقدم للزواج من الارامل.
ووفقاً لعرض المنظومة القطرية، فإن الأخيرة سوف تتكفل بكامل مصاريف الزواج، وعلى المُتقدم فقط تأمين منزل أو ما يسمى “بيت شرعي”، ليحصل بموجبها المتقدم للزواج بأرملة على مبلغ 3000 دولار أمريكي (وهو ما بات متوفراً للمستوطنين المرافقين للمليشيات الإسلامية عقب استيلائهم على بيوت الكرد وارزاقهم).
كما من المحتمل وفقاً للمعلومات التي حصل عليها مراسل “عفرين بوست“، أن يتم تخصيص مرتبات شهرية للمتزوج بأرملة، وقدرها حوالي الـ 200 دولار امريكي، حيث من المفترض بموجب العرض القطري، أن تعمل مجالس الاحتلال المحلية على تعبئة قوائم زودتهم بها المنظومة القطرية، بغية تسجيل أسماء الراغبين بالزواج من الارامل.
وأكد مراسل “عفرين بوست” أن المنظومة القطرية تعمل على تشجيع الاستيطان في عفرين، حيث توزع الإغاثة والمحروقات على المستوطنين، لدفعهم للبقاء في الإقليم الكردي.
وخلال الغزو التركي على عفرين يناير العام 2018، كانت قطر الدولة العربية الوحيدة التي أعلنت صراحة وقوفها إلى جانب الغزو التركي، حيث يشترك الاحتلال التركي.

وكالة وجه الحق ٧-٢-٢٠١٩ rûmaf

شاهد أيضاً

ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﺗﻨﻔّﺬ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﻣﻘﺮّﺍً ﻟﻠﻔﺎﺷﻴﻴﻦ ﺍﻷﺗﺮﺍﻙ ﺑﺈﺳﻄﻨﺒﻮﻝ

ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺪﻧﻴﻴﻦ ﺗﻨﻔّﺬ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻧﻮﻋﻴﺔ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﻣﻘﺮّﺍً ﻟﻠﻔﺎﺷﻴﻴﻦ ﺍﻷﺗﺮﺍﻙ ﺑﺈﺳﻄﻨﺒﻮﻝ ﻧﻔﺬﺕ ﻛﺘﻴﺒﺘﺎ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪﺓ ﺯﺭﻳﺎﻥ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *