الرئيسية » أخبار » تشيع شهداء جيش الثوار الى مثواهم الاخير بمشاركة جماهرية كبيرة

تشيع شهداء جيش الثوار الى مثواهم الاخير بمشاركة جماهرية كبيرة

 

DSC04225 DSC04224 DSC04220 DSC04206

 

شيع المئات جثمان كل من الشهيديين طه خالوصي من قرية تل حاصل وولات من قرية قول سروج  اللذان ارتقا  في قرية المالكية  التابعة لمدينة اعزاز  أثناء تحريرها من ارهابي جبهة النصرة وأحرار الشام الى مثواهم الاخير في مقبرة شهيد سيدو وشارك في التشيع ابنا مناطق الشهباء المتواجدين في مقاطعة عفرين وبمشاركة كبيرة من اهالي المقاطعة

وبدأ المراسيم  بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ثم تلتها كلمات المشاركين حيث القت كلمة عوائل شهداء مناطق الشهباء صافيناز وأثنت على دور الشهداء في الوصول الى الحرية والحياة الكريمة ودعت الشعب المضي في درب الشهداء وتلته

كلمة مجلس سوريا الديمقراطي القاه عضو مجلس سوريا الديمقراطي احمد أعرج الذي عز عائلة الشهيدين وجميع الاحرا ر في العالم وقال ان الشهداء هم القادة الحقيقيون وأكد  في كلمته انه كلما حقق  قوات سوريا الديمقراطية انتصارات زاد حقد الحاقدين  ومن ورائهم من الاجندات على ثورتنا وعملوا المستحيل لافشاله وقال بأن المجتمع الدولي بدأينظر الى قوات سوريا الديمقراطية  بأنه القوة الوحيدة القادرة على انقاذ ماتبقى من سوريا  ودحر الارهابيين واصبحت  هذه القوات نواة لجيش وطني يضم كل المكونات  وعلى ضوء ذلك قام  دول عديدة بدعم هذه القوات كما انه قال بأن قوات سوريا الديمقراطي سوف يقود كل ثوار العالمِِ

وعدد سلسلة الانتصارات التي حققها قوات سوريا الديمقراطية بدء من هول والخاتونية وتل حميس ومرورا بكوباني قلعة الصمود وسد التشرين ووصولا الى ريف اعزاز الغربي قرية (المالكية ،والشوارغة ،وكشتعار، وتنب )وقال بانهم ماضون حتى تحرير كامل تراب السوري من الارهابيين كما نوه بأن الانتصارات الدبلوماسية تسير بشكل متوازي مع الانتصارات العسكرية ودعا الى الحوار والسلم بين كل المكونات وتغليب منطق العقل والحوار على الحرب والاقتتال وأكد بأن يدهم مدودة لكل الشرفاء

وجاء بعد ذلك كلمة مجلس مناطق الشهباء القاه اسماعيل  موسى الذي قال فيه بأن أبناء مناطق الشهباء عانوا الكثير من الارهاب وانهم سيقدمون التضحيات  حتى الوصول الى الحرية وتحرير  مناطقم من الارهابيين كم انه ندد بسياسة أروغان المعادية للشعب السوري وتتضامن في كلمته مع أكراد شمالي كردستان الذين يتعرضون للقصف والقتل من قبل الحكومة التركية

وكان الكلمة الأخيرة ممثل الادارة الذاتية في مقاطعة عفرين  عبد الحميد مصطفى وقال بأن الشهدان هم شهداء عفرين وانهم ضحوا بحياتهم في سبيل الحفاظ على أمن واستقرا عفرين كما أنه أكد بأن سياسة الحصار والقصف لن تثني تطلعاتهم نحو الحرية والديمقراطية

ثم صلى الحضور على الشهدين وواروهم الثرى

شاهد أيضاً

تخريج دورة تدريبية لجبهة الأكراد في منبج

تخريج دورة تدريبية لجبهة الأكراد في منبج خرّجت اليوم أكاديمية الشهيد علاء جبو أول دورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *