أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الاتحاد الأوروبي: تركيا تشيع “أجواء الخوف” في المجتمع

الاتحاد الأوروبي: تركيا تشيع “أجواء الخوف” في المجتمع

الاتحاد الأوروبي: تركيا تشيع “أجواء الخوف” في المجتمع

اتهم الاتحاد الأوروبي السلطات التركية بإشاعة “أجواء الخوف” في المجتمع وترهيب المعارضين عبر عقوبات بالسجن المؤبد بحق عثمان كافالا وصحفيين لدعمهم تظاهرات “حركة جيزي” الاحتجاجية في عام 2013.
أدان الاتحاد الأوروبي الخميس (21 شباط/ فبراير 2019) ما أسماه “أجواء الخوف” التي تشيعها السلطات في تركيا، بعد عقوبات بالسجن المؤبد بحق عثمان كافالا وصحفيين لدعمهم تظاهرات “حركة جيزي” في 2013.

قمة سوتشي.. ضبابية تعريف “الإرهاب” يحوّل سوريا لحقل ألغام!
Russland Iran Türkei Erdogan Putin Rohani Sotschi (Reuters/S. Chirikov)
وقالت فيديريكا موغيريني، مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إن “اتهام 16 سجيناً، بينهم عثمان كافالا، يطرح تساؤلات بشأن احترام القضاء التركي للمعايير الدولية والأوروبية”. وأضافت: “استخدام تظاهرات حديقة جيزي في 2013 للمطالبة بعقوبات السجن المؤبد تفتقر إلى مصداقية وتخلق أجواءً من الخوف وتثني عن تنظيم تجمعات سلمية”.

يذكر أن المدعي العام التركي طالب أمس الأربعاء بالسجن المؤبد بحق رجل الأعمال عثمان كافالا بتهمة “محاولة الإطاحة بالحكومة”، من خلال دعمه تظاهرات مناهضة للرئيس الحالي رجب طيب اردوغان. ويتهم الرئيس التركي كافالا، المعتقل منذ أكثر من عام في سجن سيليفري قرب اسطنبول، بتمويل الاحتجاجات المناهضة للحكومة في 2013.

وتابعت موغيريني أن “الاعتقالات من دون أدلة كافية والملاحقات القضائية حيال أشخاص يمارسون حقهم الأساسي في حرية التعبير والتجمع تلقي شكوكاً جدية بشأن احترام مبدأ افتراض البراءة والحق في محاكمة عادلة في العملية القضائية في تركيا”. وأضافت أن “الأحكام الصادرة في 18 شباط/ فبراير ضد صحفيين في جريدة جمهورييت تناقض مبادئ حرية التعبير والإعلام، حجر أساس أي مجتمع ديمقراطي”. وأكدت المفوضة الأوروبية أن “اعتقال صحفيين وبرلمانيين ومدافعين عن حقوق الإنسان وجامعيين غالباً دون اتهامات لممارسة الحق الشخصي والمهني في حرية التعبير لا يتطابق مع واجبات تركيا”. وقد وقعت تركيا المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان وهي عضو في مجلس أوروبا

مصدر : DW