الرئيسية / أخبار / العربية الحدث تسرق المصداقية لتبيعها اكاذيب مغرضة

العربية الحدث تسرق المصداقية لتبيعها اكاذيب مغرضة

العربية الحدث تسرق المصداقية لتبيعها اكاذيب مغرضة

تحدث مدير المرصد السوري لحقوق الانسان يوم أمس على شاشة العربية الحدث عن إلقاء قوات سوريا الديمقراطية القبض على مجموعة استغلوا مناصبهم وقاموا0 بتهريب عناصر وعائلات من داعش مؤكدا إن قسد ليست معنية بهذه التصرفات وأن القوات قامة بإلقاء القبض عليهم وقامة بملاحقتهم .

غير إن العربية الحدث وعلى لسان نجوى القاسم وبعيدا عن المصداقية ودون أن تكلف نفسها عناء السؤال أين مصداقية القناة التي تعمل بها قامت بتحويل الحديث وعلى الفور،
حيث تحدثت نجوى القاسم عن عمليات تهريب تقوم بها قسد غير مشيرة الى ان قسد هي التي ألقت القبض على عناصرها الذين اركتبو هذه الفعلة المشينة والتي ترفضها قسد جملة وتفصيل،

فبدل من أن توكل على مثل هذه القنوات حمل مسؤلية تهدئة الأوضاع وتقارب الآراء في سوريا عامة يقوم البعض من مقدمي برامجها باستغلال هذه الشاشات لخدمة خلفياتهم التطرفية سياسيا كانت أم دينيا أم قومية،

ولا يخفى على أحد ماحصل يوم أمس حيث تحدث مدير المرصد السوري لحقوق الانسان عن عملية القاء القبض التي حققتها قسد بحق عناصرها مرتكبي جريمت التهريب والتي حولتها نجوى القاسم الى صورة تلطخ بها صفحة قوات سوريا الديمقراطية، غير معنية بالتضحيات التي قدمها العرب والكورد في صفوف هذه القوات جنبا الى جنب لتحقيق السلام والامان للشمال والشرق السوري

إن مثل هذه الاعمال إن دلت على شيء إنما تدل على إن اياد ما لاتريد الاستقرار في سوريا لا تريد إزدياد رقعة الازمة لأنها تخدم أجندات تريد تدمير البلاد وخلق الفتن والبلبلة في البلاد.