أخبار دوليةمنوعات

حليب الحمير في مواجهة فيروس كورونا المستجد

تزايد الطلب بشكل كبير على حليب الحمير باهظ الثمن خلال جائحة فيروس كورونا في ألبانيا.

وقال إلتون كيكيا البالغ من العمر 37 عاماً، والذي يدير مزرعة صغيرة للحمير في قرية بيبر : إن “الطلب على حليب الحمير يرتفع بشكل حاد في ظل العدوى بالفيروسات”.

وأضاف كيكيا الذي ترك وظيفته كصحفي قبل عامين لإدارة مزرعة العائلة، وهي واحدة من اثنتين فقط في البلاد لتربية الحمير من أجل حليبها: “مع ذلك، فهو حيوان (الحمار) حساس للغاية، يحتاج إنتاج حليبه إلى الرقة والحب.”

ويشتهر حليب الحمير بأنه غني بالفيتامينات ويعزز جهاز المناعة، ما يجعله باهظ الثمن بسعر 50 يورو للتر، وهو رقم مرتفع في بلد لا يكاد متوسط الأجر فيه يصل إلى 400 يورو في الشهر، لكن المخاوف حول “كوفيد 19” أثارت موجة من الاهتمام.

بينما لا أحد يصف الحليب بأنه علاج للفيروس، فإن المتحمسين مقتنعون بإمكانياته الغذائية – القريبة من حليب الأم – للمساعدة على تقوية مناعة الجسم الطبيعية.

كليا يميري، طالبة في الهندسة الزراعية البيئية، سافرت مؤخرا إلى بيبر لشراء زجاجتين سعة 250 مل لمساعدة والديها على التعافي من “كوفيد 19″، وتقول: “علاوة على الأدوية التي يتناولونها، يمكن أن يكون حليب الحمير علاجا طبيعيا جيدا للجهاز التنفسي”.

المصدر : وكالة “فرانس برس”.

Rumaf – وجه الحق -19-12-2020

زر الذهاب إلى الأعلى