أخبار دوليةخبر عاجل

التلفزيون الإيراني يكشف عن هوية وصورة الشخص الضالع في هجوم منشأة نطنز النووية

أعلن التلفزيون الإيراني اليوم السبت تحديد هوية المسؤول عن الانفجار في منشأة نطنز النووية.

وقال في تقرير له “جرى تحديد هوية مرتكب هذا التخريب وهو “رضا كريمي”.

وأضاف أن الرجل فر من إيران قبل انفجار الأحد الماضي الذي ألقت إيران باللوم فيه على إسرائيل.

كما عرض التلفزيون الإيراني في تقرير إخباري صوراً من داخل منشأة نطنز النووية التي تعرضت للهجوم الأسبوع الماضي، حيث أن هذه الصور لا تظهر أي آثار للتخريب، بل تظهر أجهزة الطرد المركزي في المنشأة.

منشأة نطنز النووية الواقعة بمحافظة أصفهان وسط البلاد (رويترز)
منشأة نطنز النووية الواقعة بمحافظة أصفهان وسط البلاد (رويترز)

وأشار التلفزيون الإيراني في تقريره إلى أن المتهم “رضا كريمي” وُضع على قائمة الشخصيات المطلوبة للإنتربول الدولي، مضيفةً أن “الخطوات اللازمة والقانونية لاعتقاله وإعادته إلى البلاد جارية على قدم وساق”.

ولكن لا يبدو أن المتهم “رضا كريمي” قد وُضع على القائمة الحمراء الخاصة بالإنتربول الدولي كما عُرض في التقرير، لأنه من خلال البحث ووضع المعلومات التي جاء في تقرير التلفزيون الإيراني في خانة البحث على موقع الإنتربول لا تظهر أي معلومات عن هذا الشخص الذي قال إنه متورط في حادثة منشأة نطنز النووية.

رضا كريمي المشتبه به في هجوم منشأة نطنز النووية (الصحافة الإيرانية)

ومن خلال المعلومات التي نشره التلفزيون الإيراني عن الشخص الضالع في هجوم منشأة نطنز النووية، يمكن قراءة تفاصيل دقيقة عنه في التقرير الذي لم يتجاوز مدته أكثر 90 ثانية، الشخص المتورط في هجوم منشأة نطنز النووية وفق التلفزيون الإيراني يُدعى “رضا كريمي، 43 عاماً، من مواليد 16-02-1978 مدينة كاشان التابعة لمحافظة أصفهان وسط إيران”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، قد قال يوم الاثنين الماضي، إن بلاده سترد على إسرائيل في الزمان والمكان المناسبين على هجوم نطنز، مشيراً إلى أن الحادث كان سيؤدي إلى كارثة وجريمة ضد الإنسانية في حال أدى إلى تلوث إشعاعي.

وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية أفادت نقلا عن مصادر استخباراتية قولها بأن جهاز الموساد يقف وراء حادث نطنز.

وأكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، أن شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز تعرضت فجر الأحد لحادث، فيما قال رئيس المنظمة، علي أكبر صالحي، بأن الحادث كان بفعل فاعل، ووصفه بأنه “تحرك شائن وإرهاب نووي مدان”.

المصدر: وسائل إعلام إيرانية

Rumaf – وجه الحق -17-04-2021

زر الذهاب إلى الأعلى