أخبار دوليةتاريخ

تحذير روسي ثاني من انهيار الوضع في سوريا

حذرت روسيا من تكرار أميركا لسيناريو العراق عام 2003 مرة أخرى في سوريا، معتبرة أن الاتهامات الموجهة إلى سوريا تذكر بقضية العراق منذ 18 سنة، محذرة من تكرار السيناريو الذي تم تطبيقه آنذاك.

وأشار مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، خلال اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي، دعت إليه روسيا، لمناقشة الضغط السياسي على الدول النامية في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أشار إلى كلمة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، كولين باول، التي ألقاها في شباط 2003.

وذكر نيبينزيا بأن باول “كان يصف وصفاً حياً الجرائم المروعة للنظام العراقي وانتهاكاته لنظام منع انتشار أسلحة الدمار الشامل”.

وتابع المندوب الروسي: “أعتقد أنه لا ضرورة للتذكير بأنه حتى الأطراف التي شاركت مباشرة في هذه الفبركة اعترفت بأنه لم يكن في العراق أي أسلحة للدمار الشامل”.

وأردف: “مثلما حدث منذ 20 عاما يبذل اليوم زملاؤنا الغربيون كل جهودهم لإقناع العالم بأن حكومة الأسد مذنبة بارتكاب جميع الخطايا المهلكة، بما في ذلك انتهاك نظام منع انتشار أسلحة.

يشار إلى أن الموقف الروسي في مجلس الأمن كان قد سبقه موقف لوزير الخارجية الروسي منذ أيام عندما حذر من خطر انهيار الدولة السورية إذا بقيت المراوحة الحالية بالوضع السوري .

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قد أصدرت الاثنين الفائت، تقريرا يتهم القوات السورية بإلقاء فنبلة تحتوي الكلور في شباط 2018، على مدينة سراقب في محافظة إدلب والتي كانت تخضع لسيطرة جبهة النصرة في حينه.

وتعليقاً على تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، زعم المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن الحكومة السورية لازالت تحتفظ بمواد كيميائية كافية لاستخدام غاز السارين، لإنتاج ونشر الكلور، وتطوير أسلحة كيميائية جديدة.

فيما، قالت وزارة الخارجية الأميركية في تغريدة “في ضوء النتائج الأخيرة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، يجب على مجلس الأمن تحميل الحكومة السورية المسؤولية عن انتهاكاتها المتكررة لاتفاقية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى