أخبار محلية

قتلى وجرحى بانفجار مجهول شمال إدلب

قُتلت امرأة وأُصيب ستة أشخاص بينهم أطفال بجروح خطيرة، جراء انفجار مجهول السبب، وقع اليوم الاثنين في مخيم نادي الفروسية، غربي الفوعة على طريق كفريا، بريف محافظة إدلب شمال سوريا.

مصدر مسؤول في منظومة الإسعاف بمحافظة إدلب، إنه بحسب المعلومات المؤكدة لديهم، توفيت امرأة وأُصيب ستة آخرون في الانفجار، مبينًا أن الحصيلة مرجحة للارتفاع.

في السياق، تحدثت مصادر حقوقية أن الانفجار الذي وقع قرب المخيم، ناجم عن انفجار داخل مستودع تصنيع قذائف وتفخيخ يتبع لفصيل “الأوزبكي” والذي يعمل تحت إشراف هيئة “تحرير الشام”.

وبحسب المصادر، فإن الانفجار أسفر عن مقتل مسلحين اثنين، ومواطنة في محيط المستودع، بالإضافة لسقوط 11 جريحا من قاطني المخيم، بينهم نساء وأطفال.

كما رجحت المصادر أن يكون الانفجار ناجم عن ضربة جوية تعرضت لها ورشة التصنيع من الجو ولا يعلم هوية الجهة التي قامت بالاستهداف بعد، فضلا عن تدمير المستودع.

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد بين الحين والآخر انفجارات مماثلة، تكون أحياناً ناجمة عن حوادث وأحياناً أخرى عن ضربات جوية

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى