أخبار محلية

حصيلة القتلى والجرحى في انفجارين هزا منطقة إدلب

أصيب 13 مدنيًا بحروق بالغة، وذلك نتيجة اندلاع حريق في مخيم باب الهوى ليلة أمس الثلاثاء الواقع شمال غرب إدلب.

وأفادت مصادر محلية بأن الحريق نتج عن انفجار مواد متفجرة مجهولة في إحدى حاويات القمامة، عندما قام رجل بحرق الأكياس الموجودة داخل الحاوية.

وأضافت الأنباء بأن الانفجار تسبب بحريق أدى لوقوع 13 مصابًا من النازحين بحروق خطرة، حيث تم نقلهم إلى المشفى، بينما كانوا بالقرب من مكان الحادثة، ومعظمهم نازحون من قرية ترملا بريف إدلب الجنوبي.

من جانبه وقع انفجار ضخم آخر قبل ساعات في مخيم (نادي الفروسية) غرب الفوعة، ما أدى إلى وفاة ثلاثة مدنيين بينهم امرأة، وجُرح 11 آخرون بينهم 6 أطفال بحسب ما قاله الدفاع المدني.

وأشارت المعلومات الواردة بأن الانفجار نتج عن تفجير مقذوفات داخل أحد مستودعات الأسلحة القريبة والتابعة لحركة أحرار الشام، فيما رجحت مصادر أخرى أن يكون الانفجار ناجم عن استهداف طائرة مسيرة، ولم يعرف السبب الحقيقي حتى اللحظة.

يشار إلى أن الشمال السوري يشهد انفجارات وحراق مماثلة تكون أحيانًا ناتجة عن حوادث وأحيانًا أخرى عن ضربات جوية.

وكالات محلية

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى