أخبار دولية

فيديو.. لبنانية تعتدي على طفل سوري بـ”طريقة وحشية

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يظهر امرأة لبنانية تعتدي على طفل سوري بطريقة “عنيفة ووحشية”، مستخدمة عبارات عنصرية.

التسجيلات التي تداولها الناشطون، تبين قيام امرأة قيل إنها معلمة بمدرسة من جنوب لبنان، وهي تضرب الطفل وتعنفه، كما أظهرت صوراَ أخرى آثار التعنيف والدماء على وجه وجسد الطفل.

وطالب ناشطون بتفعيل قوانين حماية الأطفال، وإعطاء جمعيات حقوق الطفل دورها لإحالة ومتابعة الانتهاكات لأن الاتكال على القوى الأمنية لن يجدي نفعا ولا أمل منها.

بدورها، أعلنت قوى الأمن الداخلي توقيف المعتدية والتحقيق معها تحت إشراف القضاء المختص، وذلك بعد موجة الغضب التي شهدتها مواقع التواصل، فيما أشار الإعلامي “جو معلوف” في تغريدات عبر “تويتر”، أن مدعي عام الجنوب، القاضي رهيف رمضان، تدخل وفتح تحقيقاً بالحادثة وسيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة والقانونية بحق المعتدية، مؤكداً أن “لا شيء يبرر هذه الوحشية.”

ناشطون نقلوا عن والدة الطفل، قولها بأن “السيدة ضربت الطفل بطريقة همجية، بحجة أنه شتم ابنها، ورغم تأكيد الطفل أنه لم يتعرض لابنها بتاتاً إلّا أنها استمرت بالاعتداء عليه وهددت عائلته بالترحيل من لبنان”.

يشار الى أن إحصائيات المفوضية العليا الأممية لشؤون اللاجئين، قدرت عدد اللاجئين السوريين في لبنان بـ 997 ألفا، حتى نهاية شهر تشرين الثاني\ نوفمبر 2017، في حين تقول السلطات اللبنانية إن هناك آلاف اللاجئين السوريين غير مسجلين لدى المفوضية.

المصدر :MENA MONITOR

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى