أخبار دولية

“ألمانيا “القبض على سيدة سوريّة رمت بطفليها من نافذة شقتها

رمت سيدة سوريّة بطفليها الصغيرين مِن نافذة منزلها في الطابق الأول، حيث تقيم في بلدة “Upper Palatinate” (أبر بالاتينات) بمنطقة بافاريا جنوبي ألمانيا، وفق صحيفة “بيلد” الألمانية.

وأوضحت الصحيفة أنّ السيدة السوريّة تبلغ من العمر 30 عاماً، قامت برمي طفليها والذي يبلغ أحدهما 20 شهراً، والآخر 8 سنوات، وكانت تحاول إلقاء طفلها الرضيع، لحظة وصول مداهمة خدمات الطوارئ.

وأضافت، أنّ مداهمة الطوارئ استطاعت اعتقال السيدة السورية قبل أن تلقي طفلها الرضيع أيضاً، في حين أسعفت الطفلين اللذين رمتهما أمّهما إلى المستشفى، مصابين بكدمات وكسور وصفتها بالشديدة.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ الحادثة جرت يوم الخميس الفائت، وأصدر مكتب المدّعي العام الألماني أمر احتجاز مؤقت للسيدة، بتهمة “محاولة القتل غير العمد مع التسبّب بضرر جسدي”.

وكانت السيدة السوريّة في حالة “اضطراب نفسي طارئ”، وقد أُرسلت إلى مستشفى الأمراض العقلية، على أن يجري تحويل الأطفال – بعد علاجهما – إلى مكتب رعاية الشباب، حسب شرطة “أبر بالاتينات”

هذا وأكّدت العديد مِن الدراسات في الكثير من التقارير أنّ الطلاق والمشكلات الزوجيّة أصبحت “ظاهرة” ملموسة في دول اللجوء، وأنها انتشرت بشكل كبير بين اللاجئين في ألمانيا.

وأكّدت هذه الدراسات أن هذه المشاكل تسبّب العديد منها بارتكاب جرائم قتل عائلية.

ووفق إحصائية أصدرها مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا فإنه في العام الماضي، تجاوز عدد اللاجئين السوريين في البلاد الـ 780 ألفاً مِن أصل 1.8 مليون لاجئ مِن مختلف أرجاء العالم.

وقبل أيام قتلت أم وزوجها في منطقة عفرين بريف حلب، طفلتهما البالغة من العمر عامين بعد تعذيبها ودفنها وهي على قيد الحياة، وذلك لأنها تقلق راحتهم ببكائها أثناء الليل

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى