أخبار محلية

مستثمر سوري يغلق مصنعه بسبب ضغوط وزارة المالية

أعلن رجل الأعمال والصناعي السوري “هشام دهمان” عن إغلاق مصنعه المختص بالمنتجات البلاستيكية على اختلاف أنواعها بسبب ضغوط وزارة المالية التابعة للحكومة السورية ومطالبتها بمليارات الليرات.

وقال دهمان في صفحته على موقع فيسبوك “ومن صفحتي أعلن إغلاق هذه المنشأة الصناعية حتى نهاية هذا السنة”

وأضاف دهمان “رغم الحصار والألم ورغم المعاناة وتحملنا كل الظروف الاقتصادية والاجتماعية وإعادتنا إعمار مصانعنا بعد تحريرها من الإرهاب ومثابرتنا على الإنتاج لصنفنا المنتج البلاستيكي بكل أنواعه، نفاجأ بالأمس بدخول لجنة التكليف الضريبي إلى معملي في الشيخ نجار وتكليفها لي بمبلغ كبير من المال لا يستوعبه البنك المركزي مليارات الليرات السورية.

وحمّل دهمان وزير المالية مسؤولية توقف منشأته عن العمل، بالقول “شكراً وزير الصناعة الذي وجدنا به أملاً أفشلته هذه اللجنة القادمة بأوامر من وزير المالية”.

يشار إلى أن الشهر الفائت شهد افتتاح مصنع ضخم للأعلاف، عائد لمستثمر سوري في مصر، بقيمة ستة ملايين دولار.

ومن الجدير ذكره أن الرئيس السوري كان بالأمس يتجول في مدينة عدرا الصناعية بريف دمشق ويتفقد منشآتها، كما أصدر قانوناً جديداً للاستثمار منذ قرابة شهر بغية تسهيل عمل المستثمرين وجذب رؤوس الأموال، إلا أن وزارة المالية معنية على ما يبدو بطرد المستثمرين الصامدين في ظل الظروف الخاصة التي تعانيها سوريا.

Rumaf – وجه الحق -10-06-2021

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى